Accessibility links

logo-print

العاهل الأردني يطالب إسرائيل بوقف الإجراءات الأحادية الهادفة إلى تغيير هوية القدس


طالب العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني إسرائيل بوقف جميع الإجراءات الأحادية التي تهدد الأماكن المقدسة في القدس وتستهدف تغيير هوية المدينة.

وحذر في مقابلة مع صحيفة هآرتس الإسرائيلية نشرت مقتطفات منها اليوم الخميس على أن تنشر كاملة غدا الجمعة، من أن هذه الإجراءات تهدد بتفجير نقاط اشتعال في كل أنحاء العالم الإسلامي وتقويض الجهود المبذولة لإطلاق مفاوضات السلام.

وشدد على ضرورة إطلاق مفاوضات جادة وفاعلة تبنى على ما تم التوصل إليه في المفاوضات السابقة وعلى أساس المرجعيات المعتمدة للوصول إلى حل الدولتين الذي يمثل السبيل الوحيد لتحقيق السلام في الشرق الأوسط.

الوضع في القدس متوتر

بدوره، اعتبر مسؤول ملف القدس في حركة فتح حاتم عبد القادر اليوم الخميس أن تصاعد الأحداث في مدينة القدس يتوقف على السلوك الإسرائيلي، حسب تعبيره.

ووصف عبد القادر، وهو عضو سابق في المجلس التشريعي الفلسطيني، لوكالة الصحافة الفرنسية الوضع في مدينة القدس بالمتوتر، وقال "القدس فوق صفيح ساخن، وفرض الطوق على المسجد الأقصى وعلى البلدة القديمة وعدم تمكين المسلمين من أداء الصلاة غدا الجمعة سيؤدي إلى احتكاكات والطوق مصدر احتكاك."

وحذر عبد القادر من مغبة استمرار إجراءات الشرطة الإسرائيلية في عزل المدينة. يشار إلى أن اللجنة المركزية لحركة فتح دعت اليوم الخميس إلى مسيرات في رام الله وإضراب عام غدا الجمعة في الأراضي الفلسطينية لنصرة القدس.
XS
SM
MD
LG