Accessibility links

logo-print

القاهرة تفتتح مهرجانها للمسرح التجريبي بحضور 35 دولة


تبدأ في القاهرة السبت أعمال الدورة الـ 21 لمهرجان المسرح التجريبي الدولي، الذي دأبت مصر على استضافته منذ عام 1988.

وتشارك في المهرجان 49 فرقة من 35 دولة، بينها 13 دولة عربية، وستوزع نشاطاتها على مسارح مصرية عدة، تنطلق من دار الأوبرا المصرية الشهيرة.

وقد أعلن وزير الثقافة المصري فاروق حسني أن العروض والفرق المشاركة في هذه الدورة تم اختيارها بواسطة لجنة دولية خاصة برئاسة الرئيسة الشرفية للهيئة العالمية للمسرح الأميركية مارتا كوانيه من بين 108عرضا قدمت في 61 دولة.

واعتبر حسني أن المهرجان اثبت خلال العشرين عاما التي مضت انه اثرّ على الحياة المسرحية المصرية وبشكل خاص العربية، لأن التجريب يعني البحث عن الجوهر الجديد الذي استطاع تجديد المسرح الكلاسيكي.

وأشار حسني إلى الاختلاف بين مسرح الستينات، الذي يعتبره المسرحيون المصريون الفترة الذهبية للمسرح المصري والعقد الأول من الألفية الثالثة.

وتشارك في المهرجان 13 دولة عربية، هي مصر وسوريا والأردن ولبنان والمغرب وليبيا والسودان وقطر والسعودية والجزائر وتونس والعراق واليمن وسلطنة عمان.

وتقدم هذه الدول 23 مسرحية في حين ستقدم مصر وحدها 24 عرضا، يشارك منها عرضان في المسابقة الرسمية للمهرجان على أن يتم إعلانهما لاحقا.

وتتألف لجنة التحكيم لهذه الدورة من 11 عضوا برئاسة الممثلة والمخرجة وكاتبة المسرح الايطالية دانييلا جيوردانوا، وتضم بين أعضائها أستاذ الدراما في أكاديمية الفنون المصرية حسن عطية والممثل والمخرج التونسي محمد المنجي بن إبراهيم.

وستبحث الندوة الرئيسية التي تعقد ضمن فعاليات المهرجان التجريبي في المسرح السياسي ثلاثة محاور هي: "مسرح الصحف الحية: الأسباب والتقنيات والمسرح الملحمي: الجذور والتكوين والمسرح الوثائقي: الأصول والتجاوزات".

وسيتم إصدار 19 كتابا جديدا مترجما عن لغات أجنبية وستتم للمرة الأولى الترجمة المباشرة لكتب باللغتين الصينية واليابانية.
XS
SM
MD
LG