Accessibility links

logo-print

مبيكي يسلم تقريره حول دارفور رسميا إلى رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا


دعا ثابو مبيكي رئيس جنوب أفريقيا السابق الذي يترأس لجنة شكلها الاتحاد الأفريقي لتقصي أسباب الأزمة في إقليم دارفور اليوم الخميس إلى تبني مقاربة شاملة جديدة لحل النزاع.

وسلم مبيكي رسميا توصياته إلى رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي جان بينغ في مقر المنظمة في أديس أبابا، بعد جولة من الزيارات للإقليم وعقد العديد من اللقاءات مع أطراف النزاع وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

شدد مبيكي، من دون أن يكشف مضمون توصياته التي سترفع إلى قمة يعقدها رؤساء دول الاتحاد الأفريقي قريبا في أبوجا، على أن حل النزاع في دارفور ينبغي أن يتوصل إليه السودانيون أنفسهم، ولا يمكن ولا ينبغي فرضه من الخارج.

بدوره، دعا بينغ المجتمع الدولي إلى أن يتحول مسهلا وليس معقدا للازمة في دارفور.

وأكد مبيكي أن ثمة إجماع حول هذا المطلب، مشددا على أن النزاع في دارفور ذو طابع سياسي وانطلاقا من هذا الواقع فانه يتطلب حلا سياسيا.

واعتبر مبيكي أن المفاوضات يجب أن تكون قبل كل شيء شاملة لضمان أن نتائجها ستحظى بتأييد الجميع.

هذا ووصف بينغ تسليم هذا التقرير بأنه تاريخي، مؤكدا أن توصيات اللجنة تشكل مساهمة من جانب أفريقيا في تحديث مفكرة المجتمع الدولي في موضوع السودان. يشار إلى أن الاتحاد الأفريقي يسعى من خلال هذه اللجنة إلى إيجاد حل للنزاع في دارفور والتعامل مع الأزمة الناتجة من إصدار المحكمة الجنائية الدولية في مارس/آذار الفائت مذكرة توقيف بحق الرئيس السوداني عمر البشير.
XS
SM
MD
LG