Accessibility links

مبيكي يدعو إلى تبني مقاربة شاملة جديدة لحل النزاع في إقليم دارفور السوداني


دعا رئيس جنوب إفريقيا السابق ثابو مبيكي الذي يترأس لجنة رفيعة المستوى في الاتحاد الأفريقي تتعلق مهمتها بالأزمة في دارفور غرب السودان، الخميس إلى تبني مقاربة شاملة جديدة لحل النزاع في هذا الإقليم السوداني.

وسلم مبيكي رسميا توصياته لرئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي جان بينغ في مقر المنظمة في أديس أبابا، طبقا لما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

ومن دون أن يكشف مضمون توصياته التي سترفع إلى قمة يعقدها رؤساء دول الاتحاد الأفريقي قريبا في أبوجا، شدد مبيكي على أن حل النزاع في دارفور ينبغي أن يتوصل إليه السودانيون أنفسهم، ولا يمكن ولا ينبغي فرضه من الخارج.

ودعا بينغ في مؤتمر صحافي المجتمع الدولي إلى أن يتحول "مسهلا وليس معقدا" للأزمة في دارفور.

وأكد مبيكي أن ثمة "إجماعا" حول هذا المطلب، مشددا على أن النزاع في دارفور ذو طابع سياسي وانطلاقا من هذا الواقع فانه يتطلب حلا سياسيا.
وأضاف أن أهداف السلام والعدالة والمصالحة في دارفور مترابطة الواحد بالأخر ولا يمكن تحقيقها في شكل منفصل.

وتابع مبيكي أنه على غرار غالبية الأطراف الذين التقاهم، فإن اللجنة مقتنعة تماما بأن أي محاولة لإظهار أن هذه المسالة أو تلك أكثر أهمية من المسائل الأخرى ستأتي بنتائج عكسية، ولن تؤدي إلى التوصل سريعا إلى سلام عادل ودائم في دارفور.

واعتبر أن المفاوضات يجب أن تكون قبل كل شيء شاملة لضمان أن نتائجها ستحظى بتأييد سكان دارفور والسودان والدول المجاورة للسودان والعالم أجمع.

وكان الاتحاد الأفريقي قد شكل هذه اللجنة الرفيعة المستوى لإيجاد حل للنزاع في دارفور والتعامل مع الأزمة الناتجة من إصدار المحكمة الجنائية الدولية في مارس/آذار الماضي مذكرة توقيف بحق الرئيس السوداني عمر البشير.
XS
SM
MD
LG