Accessibility links

الخارجية الأميركية لا تستبعد مشاركة عناصر طالبان في حكومة أفغانستان المقبلة


قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون مساء يوم الخميس إن إدارة الرئيس باراك اوباما تبحث بشكل دقيق الوضع في أفغانستان والسبل الكفيلة باستقرار الوضع هناك، من غير تستبعد احتمال مشاركة عناصر حركة طالبان في الحكومة الأفغانية المقبلة في حال إلقائها للسلاح.

وحاولت كلينتون خلال مؤتمر صحافي مشترك عقدته مع نظيرها النيوزلندي نوراي ماك كولي، التطرق بشكل مباشر إلى ما أشيع عن عزم واشنطن القبول بمشاركة بعض عناصر طالبان في حكومة كابل المقبلة، مشيرة إلى أن الإدارة الأميركية تدرس جميع الاحتمالات.

وأضافت المسؤولة الأميركية أن بلادها تبحث جميع الاحتمالات والحلول في سبيل تحقيق أهداف الولايات المتحدة في أفغانستان المتمثلة بحماية مصالح واشنطن وحلفائها في المنطقة من ما وصفتها بـ "آفة الإرهاب."

وكانت مصادر أميركية قد قالت في وقت سابق إن أوباما مستعد للقبول بمشاركة حركة طالبان في مستقبل أفغانستان السياسي، مرجحة أن لا يتم إصدار قرار بشأن إستراتيجية الولايات المتحدة هناك قبل أسبوعين على الأقل.
XS
SM
MD
LG