Accessibility links

الأسد يبلغ سليمان أن لبنان كان في صلب محادثات القمة السورية السعودية


كشف الرئيس اللبناني ميشال سليمان اليوم الجمعة أن نظيره السوري بشار الأسد أبلغه خلال اتصال هاتفي أجراه معه بأن لبنان احتل حيزا مهما من محادثاته مع العاهل السعودي التي اختتمت أمس الخميس.

وذكر بيان صادر عن الرئاسة اللبنانية أن الأسد أطلع سليمان على أجواء لقاء القمة والمحادثات التي أجراها مع الملك السعودي في دمشق.

وأشار البيان إلى أن الأسد أبلغ سليمان أن المحادثات كانت بناءة وأنها تناولت بالإضافة إلى العلاقات الثنائية السورية السعودية، الشؤون العربية والإقليمية.

كما أفاد البيان أن الأسد أعرب في الاتصال عن اهتمامه واهتمام الملك عبد الله ومتابعتهما لمجريات تطور الأمور وحرصهما على قوة لبنان ومناعته ووحدته من خلال قيام حكومة وحدة وطنية تعكس تفاهم اللبنانيين وتضمن توافقهم الذي يوفر انطلاقة جيدة لعمل الحكومة، ويضع حدا لأي محاولة تعكير سياسي أو امني.

المعلم: تفاهم سوري سعودي

هذا وأكد وزير الخارجية السورية وليد المعلم في حديث نشرته صحيفة السفير اللبنانية في عددها الصادر اليوم الجمعة أن القمة السعودية السورية أدت إلى تفاهم شامل على كل القضايا العربية بما فيها تشكيل حكومة لبنانية والقضية الفلسطينية والعراق مشددا على أن الخلاف قد تم تجاوزه.

وقال المعلم إن زيارة الملك عبد الله كانت ناجحة بكل المعايير، مؤكدا أن التفاهم كان شاملا بين الجانبين حول مختلف المواضيع التي جرى بحثها وأبرزها لبنان وفلسطين والعراق وسائر القضايا العربية.

وأشار إلى حصول نقاش معمق حول العلاقات مع إيران حليفة سوريا.

وفيما يتعلق بلبنان، أكد المعلم أن الهدف لكل من سوريا والسعودية هو استقرار لبنان.

وأضاف أن الجانبين متوافقان على أن تشكيل حكومة وحدة وطنية هو المدخل إلى الاستقرار.

وكان الرئيس السوري والعاهل السعودي، قد أكدا في بيان صادر في ختام محادثاتهما في دمشق على أهمية تعزيز التوافق بين اللبنانيين والبحث عن نقاط تلاق تخدم مصلحة لبنان من خلال تشكيل حكومة وحدة وطنية باعتبارها حجر أساس لاستقرار لبنان وتعزيز وحدته وقوته ومنعته.

يذكر أن سعد الحريري الرئيس المكلف تشكيل الحكومة الجديدة في لبنان لم ينجح حتى الآن بذلك على الرغم من مرور نحو أربعة أشهر على تكليفه بسبب الخلافات بين القوى السياسية في لبنان.

XS
SM
MD
LG