Accessibility links

logo-print

الجيش اليمني يعلن صد هجوم للحوثيين في ظل أنباء عن خسائر بشرية فادحة


أكدت مصادر عسكرية يمنية اليوم الجمعة أن الجيش اليمني صد هجوما للمتمردين الحوثيين مساء أمس الخميس في صعدة شمال اليمن بعد معارك عنيفة خلفت خسائر بشرية فادحة في الجانبين، على حد قول المصادر.

وأكدت المصادر أن المتمردين الحوثيين قد نفذوا مساء أمس الخميس هجوما واسع النطاق على مدينة صعدة التي تقع على مسافة 240 كيلومترا شمال صنعاء بهدف السيطرة على القصر الجمهوري فيها باعتباره رمزا لسلطة الدولة، بحسب المصادر.

وقال مصدر عسكري آخر، إن معارك استمرت نحو أربع ساعات بين الجيش والمتمردين الذين هاجموا المدينة من عدة جهات بهدف دخولها، غير أن القوات الحكومية أوقفت تقدمهم وأجبرتهم على التقهقر إلى مواقعهم السابقة.

وأضاف المصدر أن المعركة أدت إلى خسائر بشرية فادحة في الجانبين، إلا أنه لم يقدم تفاصيل عن حصيلة هذه الخسائر.

وفي مكان آخر، أكدت مصادر قبلية يمنية في محافظة عمران المجاورة أن المتمردين قاموا بإطلاق وابل من القذائف على مدينة حرف سفيان الإستراتيجية التي يتنازعون السيطرة عليها مع القوات الحكومية مما أدى إلى إصابة تسعة مدنيين.

وتزامنت هذه التطورات مع وصول مسؤول الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة جون هولمز في مهمة إلى اليمن تستمر ثلاثة أيام وتهدف إلى لفت أنظار المجتمع الدولي إلى الوضع على الصعيد الإنساني وزيادة المساعدات للسكان المتضررين.

وقال مصدر مسؤول في الأمم المتحدة إن هولمز توجه في وقت سابق من اليوم الجمعة إلى مخيم المزراق في مدينة حرض بمحافظة حجة الواقعة شمال غرب اليمن والذي يؤوي آلاف النازحين المدنيين الفارين من مناطق القتال الدائر بين المتمردين والجيش.

وقد أعربت المنظمات الإنسانية عن قلقها إزاء تأثر السكان المدنيين بالمعارك المتواصلة بين الجيش والحوثيين منذ أن أطلق الجيش اليمني حملته على المتمردين في 11 أغسطس/آب الماضي.
XS
SM
MD
LG