Accessibility links

شارع المتنبي .. موعد المثقفين صباح كل جمعة


يحرص العديد من المثقفين العراقيين على زيارة شارع المتنبي صباح يوم كل جمعة وذلك للاطلاع على ما تعرضه دور النشر من كتب، بالإضافة إلى حضور مختلف الأنشطة الثقافية التي تقام هناك.

ويعد شارع المتنبي بمثابة رئة الثقافة العراقية، حيث يفتح ذراعيه صباح كل جمعة ليحتضن مئات المثقفين المتلهفين لشراء الكتب والمتعطشين للإستمتاع بالنشاطات الأدبية والفنية التي تقام في هذا الشارع.

واعتبر محمود النمر وهو شاعر وصحافي ، في تصريح لـ"راديو سوا" الأنشطة التي تقام في الشارع "مناسبة جميلة تجمع الأصدقاء الذين غيبتهم المنافي" حيث نظم بيت المدى الثقافي أصبوحة أقامها صباح الجمعة لاستذكار الفنانة العراقية زهور حسين.

أما صلاح عبد الهادي، وهو مدرس في الجامعة التكنولوجية، فقد امتهن بيع الكتب العلمية التي يرتبها بطريقة مميزة على الرصيف، بيقول عن الشارع:

"امتهنت تجارة الكتاب العلمي منذ العام 1993 لأن إخواني كانوا متخصصين في بيع الكتب الثقافية في هذا الشارع".

ولا يمكنك أن تغادر الشارع دون أن تتذوق كبة السراي الشهيرة وشرب قدح من الشاي في مقهى الشابندر.

ويقع شارع المتنبي، الذي شـُيد عام 1932 بمحاذاة نهر دجلة ويضم العديد من المطابع والمكتبات ودور النشر فضلا عن مبنى القشلة الذي يضم مقرات الحكومة في العهد العثماني، كما شهد مؤخرا انتشار العديد من الجمعيات والنوادي الثقافية.

التفاصيل في تقرير أياد الملاح مراسل "راديو سوا" في بغداد:
XS
SM
MD
LG