Accessibility links

logo-print

رعاية الرئيس أوباما للسلام في الشرق الأوسط


ترأس الرئيس الأميركي باراك أوباما قمة ثلاثية على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك هي الأولى في ولايته ضمت إليه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وحث أوباما الطرفين على العودة إلى المفاوضات سريعاً والبحث في تسوية نهائية للنزاع الفلسطيني-الإسرائيلي.وذكر أوباما ضيفيه بالتزام واشنطن التوصل إلى سلام عادل ودائم وشامل في الشرق الأوسط وهذا يعني تسوية النزاع بما يؤدي إلى إقامة دولتين.

وأشاد بالجهود الفلسطينية لتعزيز الأمن لكنه دعا غالى القيام بالمزيد لوقف التحريض والتحرك في اتجاه المفاوضات. كما أشاد بالجهود الإسرائيلية التي وفرت مزيداً من حرية الحركة للفلسطينيين ودعا المسؤولين الإسرائيليين إلى ترجمة المناقشات التي أجريت بشأن وقف الاستيطان إلى أفعال على الأرض. ولم يفت الرئيس الأميركي دعوة الدول العربية إلى اتخاذ إجراءات ملموسة لتشجيع السلام في المنطقة.

وحث أوباما الأطراف على بدء مفاوضات الحل النهائي التي تتناول قضية القدس وحدود الدولة الفلسطينية وتفكيك المستوطنات في الأراضي التي احتلت عام 67 ومصير اللاجئين الفلسطينيين.

XS
SM
MD
LG