Accessibility links

logo-print

باكستان تتعهد بشن حملة ضد معاقل المسلحين على الحدود الأفغانية بعد حادث التفجير الانتحاري


تعهدت باكستان بشن حملة جديدة ضد معاقل المسلحين على طول الحدود الأفغانية وذلك بعد حادث التفجير الانتحاري بسيارة الذي وقع الجمعة في سوق مزدحم والذي أودى بحياة تسعة وأربعين شخصا في واحدة من أكثر العمليات دموية خلال الشهور الستة الأخيرة.

وتدفع الولايات المتحدة باكستان باتجاه رد قوي ضد المسلحين الذين يتخذون الأراضي الباكستانية قاعدة لضرب جارتها أفغانستان.

والمعروف أن منطقة وزيرستان الحدودية منطقة جبلية وعرة وتعتبر مخاطرة للجيش الباكستاني الذي اضطر للتراجع ثلاث مرات في هجومه على معاقل طالبان هناك.

لكن نجاح الجيش الباكستاني في منطقة وادي سوات ضد طالبان وكذلك مقتل زعيمها بيت الله محسود ربما شجعه لإعلان هجوم آخر ينوي شنه على المنطقة الحدودية مع أفغانستان.

وقال وزير الداخلية رحمن مالك إن المسلحين لم يتركوا للحكومة خيارا إلا ضربهم وقال إن كل الطرق تؤدي إلى وزيرستان في إشارة لإعلان الحرب على المسلحين فيها.
XS
SM
MD
LG