Accessibility links

logo-print

القاهرة تسلم وفد حماس مقترحا جديدا يهدف إلى تجاوز الأزمة مع فتح


قالت حركة حماس اليوم السبت إن الحكومة المصرية عرضت عليها اقتراحا جديدا يهدف إلى تجاوز الأزمة مع فتح، مشيرة إلى انه جاء بعد طلبها تأجيل موعد انعقاد جلسات الحوار والمصالحة الفلسطينية.

وأوضح المتحدث باسم الحركة في قطاع غزة فوزي برهوم أن الاقتراح المصري الجديد جاء نتيجة تفهم القاهرة لرغبة حماس بإرجاء التوقيع على اتفاق المصالحة الوطنية، من غير الإشارة إلى تفاصيله.

وقال برهوم إن "حماس تسلمت المقترح المصري ووعدت بدراسة جدية له والرد على القيادة المصرية بما يضمن نجاح الجهد المصري وتحقيق المصالحة،" مضيفا أن وفد الحركة الذي اجتمع مع مسؤولين مصريين سيغادر القاهرة مساء اليوم السبت.

وكانت حماس قد قالت في وقت سابق إن مباحثات وفدها في القاهرة تهدف إلى بحث إمكانية تأجيل موعد توقيع اتفاق المصالحة بين الفصائل الفلسطينية، مشيرة إلى أن موقف السلطة الفلسطينية الأخير من تقرير غولدستون اثر سلبا على جهود المصالحة.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الحركة سامي أبو زهري أن وفد حماس برئاسة نائب رئيس المكتب السياسي للحركة موسى أبو مرزوق التقى في القاهرة مدير المخابرات العامة المصرية عمر سليمان ومسؤولين مصريين آخرين لبحث جهود المصالحة وتحديد موعد جديد لعقد جلسات الحوار المقبلة.

قال أبو زهري إن هذه اللقاءات تهدف إلى ضمان إنجاح الجهود التي تبذلها مصر وإنهاء حالة الانقسام.

وألقى أبو زهري باللوم على السلطة الفلسطينية ورئيسها محمود عباس، مشيرا إلى أن تداعيات موقف السلطة الأخير المتعلق بتأجيل بحث تقرير غولدستون ألقت بظلالها على الحوار وان الأجواء لم تعد مناسبة للخوض فيه.

وشدد أبو زهري، من جهة أخرى، على تمسك حركته بالحوار، مؤكدا أن حماس لن تتراجع عن موقفها والتزامها المتعلقة بالمصالحة الفلسطينية.

وفي دمشق، قال أمين سر تحالف قوى الفصائل الفلسطينية خالد عبد المجيد إن "اجتماعا سيعقد غدا (الأحد) في دمشق لقادة فصائل القوى الفلسطينية وستعلن حماس عن تأجيل الحوار و(اتفاق) المصالحة."

وما زال من المقرر عقد جلسات الحوار الفلسطيني في القاهرة في الـ24 من الجاري على أن تستمر ثلاثة أيام يتم خلالها التوقيع على اتفاق المصالحة بين الفصائل الفلسطينية.

وكانت مصادر في السلطة الفلسطينية قد أكدت عزم عباس المشاركة في الجلسات المذكورة شخصيا، وذلك بعد أن تلقى دعوة رسمية سلمها وزير الخارجية المصرية احمد أبو الغيط الأسبوع الماضي في العاصمة الأردنية عمان.

XS
SM
MD
LG