Accessibility links

logo-print

مجموعة مسلحة تخترق مقر الجيش الباكستاني وتحتجز نحو 15 عنصرا امنيا


قال الجيش الباكستاني اليوم السبت إن عددا من المسلحين المتنكرين بزيه تمكنوا من اختراق الحواجز الأمنية حول مقره العام في روالندي قرب العاصمة إسلام آباد واحتجاز رهائن، وأنهم باتوا يسيطرون على احد مباني المجمع الأمني الحصين.

وأوضح المتحدث باسم الجيش الجنرال آثار عباس إن المسلحين تمكنوا بعد نحو سبع ساعات من محاولة جريئة لاقتحام المقر العام للجيش الباكستاني، من السيطرة على احد المباني التابعة لمقر القيادة واحتجاز عدد من عناصر الأمن، مضيفا أن الجيش سارع إلى تطويق المبنى وانه سيتخذ الخطوات اللازمة لتحرير الرهائن، من غير إعطاء مزيد من التفاصيل.

وقال مصادر عسكرية أخرى إن نحو خمسة مسلحين يتحصنون في المبنى، مشيرة الى أن عدد الرهائن قد يصل إلى 15 عنصرا امنيا.

وكانت محاولة الاقتحام الفاشلة قد أسفرت عن مقتل أربعة من عناصر المجموعة المسلحة وستة جنود باكستانيين، فيما تمكن عدد آخر من أفراد المجموعة من الفرار قبل أن تطوق السلطات منطقة الهجوم بحثا عن مشتبه بهم.

وكان الهجوم قد وقع غداة هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف سوقا في مدينة بيشاور شمال غرب باكستان وأسفر في حصيلة أخيرة عن مقتل 52 شخصا وإصابة 100 آخرين.

ويأتي الهجوم الأخير بعدما تعهد متمردو طالبان مؤخرا بتكثيف هجماتهم انتقاما لمقتل زعيمهم بيت الله محسود في هجوم صاروخي أميركي في أغسطس/آب الماضي.
XS
SM
MD
LG