Accessibility links

logo-print

تباين آراء برلمانية حول احتمال تدهور الوضع الأمني مع اقتراب الانتخابات


حذرت النائب عن التوافق آلاء السعدون من مغبة حدوث خروقات أمنية قبيل انطلاق الانتخابات البرلمانية بداية العام المقبل، عادة في الوقت نفسه تفجيرات الأربعاء الدامي التي استهدفت وزارتي الخارجية والمالية مؤشرا على حدوث خروقات لاستهداف الانتخابات.

من جهته استبعد النائب عن حزب الدعوة كمال الساعدي حدوث خروقات أمنية كبيرة غداة موعد الانتخابات، قائلا في حديث مع "راديو سوا" إنه لا يعتقد "أن هناك من يستطيع بعد الآن من يجعل الملف الأمني منفلتا بدليل انه حتى بعد تفجيرات الأربعاء لم تحدث عمليات عنف كبيرة بالمقياس الأمني".

وكانت جهات نيابية حذرت من استهدافات كبيرة للعملية السياسية وللانتخابات من قبل أطراف تستقر في دول الجوار.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي:
XS
SM
MD
LG