Accessibility links

logo-print

جورج ميتشل يدعو في القاهرة إلى سلام شامل وحركة فتح تشترط وقفا كاملا للاستيطان


دعا المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل، في ختام لقائه مع وزير الخارجية المصرية أحمد أبو الغيط في القاهرة، إلى القيام بتحركات لاستئناف عملية السلام في المنطقة، وقال إن كل من يؤمن فعلا بالسلام يجب أن يتحمل مسؤولية تحركات تتيح تحقيق هذا الهدف.

وأشار ميتشل إلى رغبة مشتركة لدى واشنطن والقاهرة للتوصل إلى سلام شامل عبر حل يشمل دولتين إسرائيلية وفلسطينية.

ومن المقرر أن يلتقي ميتشل مرة أخرى الأحد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو وذلك ليطلع منه على موقف بلاده من المقترحات الأميركية لاستئناف عملية السلام ويجتمع بعد ذلك إلى وزير الدفاع الإسرائيلي أيهود باراك.

فتح تضع شروطا للتفاوض

هذا وأعلنت اللجنة المركزية لحركة فتح رفضها استئناف المفاوضات مع إسرائيل من دون الوقف الكامل للاستيطان في الضفة الغربية والقدس.

وشددت حركة فتح في بيان لها إثر اجتماعها برئاسة رئيس السلطة محمود عباس، شددت على رفض استثناء أي قضية من قضايا الحل النهائي في المفاوضات، وهي اللاجئين والقدس والاستيطان والحدود والمياه والأمن والإفراج عن المعتقلين.

وأكدت فتح، أن الإجراءات الإسرائيلية في القدس هي إجراءات غير شرعية وغير قانونية وباطلة، باعتبار أن القدس هي جزء لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية وهي عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة كما جاء في بيان فتح.
XS
SM
MD
LG