Accessibility links

الرئيس الإيراني السابق خاتمي يرى أن المعارضة التي نشأت بعد انتخاب أحمدي نجاد لن تزول


اعتبر الرئيس الإيراني السابق الإصلاحي محمد خاتمي أن حركة المعارضة التي نشأت بعد إعادة انتخاب الرئيس محمود أحمدي نجاد المثيرة للجدل لن تزول.

وقال خاتمي في محافظة يزد: "إذا قبلنا بمطالب الشعب فسنحقق أهدافنا في شكل أسرع وبكلفة أقل."

ويذكر أنه تظاهر مئات الآلاف في شوارع طهران خلال الأسابيع التي تلت إعلان إعادة انتخاب أحمدي نجاد في 13 يونيو/حزيران، وسط حديث المرشحين الخاسرين عن عمليات تزوير كثيفة. وتحولت حركة الاعتراض هذه إلى أعمال شغب في أخطر أزمة داخلية تشهدها الجمهورية الإسلامية منذ قيامها عام 1979.

وأعلن خاتمي الذي تولى الرئاسة بين 1997 و2005 دعمه للمعارضة التي قادها المرشحان الخاسران مير حسين موسوي ومهدي كروبي.

واعتبر الرئيس السابق أن هذه الأزمة ليست اختبار قوة بين المحافظين والإصلاحيين. وقال: "هناك تيار عنيف وحذر وذات رؤية واسعة يريد التخلص من خصومه. على هذا التيار أن يعلم أنه لا يستطيع قيادة الشعب بوسائل عسكرية وبوليسية."
XS
SM
MD
LG