Accessibility links

انقطاع الماء في بابل ليومين متتاليين يثير غضب الأهالي


أثار انقطاع الماء المفاجئ في محافظة بابل ليومين متتاليين ردود أفعال غاضبة لدى الأهالي، الذين لجأوا إلى فرع نهر الفرات وسط المدينة والذي يسمى بـشط الحلة لاستخدام مياهه لغسل الأواني والملابس فضلا عن غسل الأطفال، رغم كل ما يحتويه من مواد ملوثة.

وأبدت إحدى المواطنات اللاتي اتجهن لاستخدام مياه شط الحلة استياءها من انقطاع الماء لأكثر من يومين ما دفعها إلى غسل الملابس والأواني في النهر، معربة عن تخوفها من غرق الأطفال في المياه أثناء اغتسالهم فيه.

وعزا مدير ماء بابل سعد عبد الأمير انقطاع الماء إلى ورود معلومات بوجود بقع نفطية دخلت إلى شط الحلة من نهر الفرات، ما دفع بالمديرية إلى "إطفاء جميع مجمعات المشاريع العاملة في بابل ضمانا لصحة المواطن"، مؤكدا أن نتائج هذه البقع كانت إيجابية، وأنه تم الإيعاز بإعادة تشغيل المشاريع كافة.

هذا وقد صاحب انقطاع المياه الصالحة للشرب عن محافظة بابل ارتفاعا ملحوظا في أسعار المياه المعقمة بالأوزون والتي لا يتمكن أغلب المواطنين من شرائها.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بابل حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG