Accessibility links

logo-print

تركيا تعلن أن فتح حدودها مع أرمينيا رهن بالتقدم في مسألة ناغورني كاراباخ


أعلنت تركيا أن فتح حدودها مع أرمينيا رهن بالتقدم الذي سيحرز إزاء مسألة ناغورني كاراباخ، وذلك بعد أقل من 24 ساعة على توقيع وزيري الخارجية التركية والأرمينية الاتفاقات من اجل تطبيع علاقاتهما في زوريخ بسويسرا.

وأشار رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إلى أن على أرمينيا الانسحاب من الأراضي التي تحتلها في أذربيجان إذا أرادت فتح الحدود بين البلدين.

ويأتي هذا الموقف منسجما مع موقف أذربيجان التي انتقدت اتفاق السلام بين أرمينيا وتركيا، معتبرة أن توقيعه ما كان يجب أن يتم قبل انسحاب أرمينيا من الإقليم.

وفي حديث مع "راديو سوا"، استبعد المحلل السياسي التركي كمال بياتلي أن يشكل موقف تركيا تهديدا يفشل اتفاقيتها مع أرمينيا.

وقال بياتلي إن هذا الموقف التركي الداعم لأذربيجان لم يتغير يوما، ولكنه أوضح أن مسألة الانسحاب لم يتم تضمينها في البروتوكول، بسبب حجم الضغط الذي تشكله الجاليات الأرمينية على قرار الحكومة في أرمينيا.

وكانت تركيا قد أغلقت عام 1993 حدودها مع أرمينيا بعد أن استولت هذه الأخيرة على جيب ناغورني كاراباخ الأرميني الواقع في الأراضي الأذربيجانية.

XS
SM
MD
LG