Accessibility links

logo-print

الساعدي يكشف عن توجهات لإقالة رئيس مفوضية الانتخابات وأعضائها


أكد رئيس لجنة النزاهة البرلمانية النائب عن حزب الفضيلة صباح الساعدي وجود عدة توجهات داخل مجلس النواب تجاه المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بناء على ما دار خلال جلسة استجواب رئيس المفوضية فرج الحيدري.

وفي حديث مع "راديو سوا" أوضح الساعدي تلك التوجهات بالقول: "هنالك توجهات بإقالة رئيس المفوضية بعد عملية الاستجواب والبعض الآخر يتوجه إلى إقالة جميع أعضاء مجلس المفوضين وآخرون يذهبون نحو تشكيل لجنة عليا تشرف على الانتخابات ومفوضية الانتخابات".

وأشار الساعدي إلى أن جلسة الاستجواب أثبتت وجود خروقات في سجل الناخبين وتلاعب بعدد الأصوات التي احتسبت للكيانات السياسية فضلا عن وجود فساد مالي داخل المفوضية، على حد قوله:

"تخصيص 26 مليون دينار عراقي لكل مفوض لشراء سيارة، ثم بعد ذلك تخصيص 20 ألف دولار لكل مفوض لشراء سيارة، ثم تخصيص 20 مليون دينار لكل مفوض لتأثيث بيته وتخصيص 12 مليون دينار لكل مفوض لشراء كرفان".

رئيس الدائرة الانتخابية في مفوضية الانتخابات القاضي قاسم العبودي نفى التهم الموجهة إلى المفوضية، معربا عن أمله بأن لا يكون مجلس النواب ساحة لتصفية الحسابات على حد قوله، مشيرا إلى أن الأمم المتحدة ستصدر بيانا تدافع فيه عن نزاهة المفوضية خلال انتخابات مجالس المحافظات الماضية.

ويأتي استجواب أعضاء المفوضية بناء على الاعتراضات التي قدمها عدد من القوى السياسية على نتائج انتخابات مجالس المحافظات والتي اتهمت فيها المفوضية بارتكاب خروقات أثناء تلك الانتخابات.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:
XS
SM
MD
LG