Accessibility links

logo-print

المرشحان الإيرانيان المهزومان في انتخابات الرئاسة الأخيرة يؤكدان مجددا تزوير نتائجها


صحيفة إصلاحية إيرانية تقول إن المرشحين المهزومين في الانتخابات الرئاسية الإيرانية الأخيرة مير حسين موسوي ومهدي كروبي طالبا الاثنين بالظهور على التلفزيون الإيراني لإثبات اتهاماتهما بشأن حدوث تزوير على نطاق واسع أثناء الاقتراع .

وقال موسوي وكروبي زعيما المعارضة الإيرانية لدى اجتماع بينهما السبت، إنهما يرغبان في الرد عبر التلفزيون على السلطات التي تقول إنهما لا يملكان دليلا على اتهاماتهما.

ونقلت صحيفة "سرماية" الإصلاحية عن موسوي اتهامه المسؤولين الإيرانيين بتقديم معلومات "خاطئة" بشأن التظاهرات الدامية التي هزت إيران اثر انتخابات 12 يونيو/ حزيران.

وقال موسوي أثناء اجتماعه مع كروبي "لاحظوا كم مرة تغير عدد القتلى. ويقولون إن الاتهامات بالتزوير كاذبة". وأضاف موجها كلامه للسلطات "إذا كنتم واثقين فلماذا تخافون من ظهورنا على التلفزيون؟".

وتابع "لماذا لا تفتحون صناديق الاقتراع مباشرة على التلفزيون حتى يتمكن الناس من مشاهدة عدد البطاقات التي لا تحمل رقما متسلسلا في صناديق الاقتراع".

ويواصل موسوي وهو رئيس وزراء اسبق، التنديد بحصول تزوير واسع في الانتخابات الرئاسية التي حل فيها ثانيا خلف الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد.
XS
SM
MD
LG