Accessibility links

logo-print

محكمة سودانية تحكم بالإعدام شنقا على أربعة إسلاميين أدينوا بقتل ديبلوماسي أميركي وسائقه


حكمت محكمة سودانية الاثنين بالإعدام شنقا على أربعة شبان إسلاميين أدينوا بقتل دبلوماسي أميركي وسائقه السوداني عام2008 .

وقد قتل الديبلوماسي جون غرانفيل الذي بلغ من العمر 33 سنة وكان يعمل في الوكالة الأميركية للتنمية الدولية - يو اس ايد - كما قتل سائقه بالرصاص بينما كانا في سيارتهما في الأول من يناير/كانون الثاني2008 .

وكانت المحكمة أدانت المتهمين الأربعة بقتل الديبلوماسي الأميركي وقضت بإعدامهم شنقا.

وقضت المحكمة بالسجن عامين للمتهم الخامس لقيامه بتوفير السلاح الذي ارتكبت به الجريمة .

ووفقا للقانون السوداني، فان أسرة القتيل يجب أن تبلغ المحكمة ما إذا كانت تقبل الدية مقابل العفو عن مرتكبي الجريمة او ترفضها.

ورفضت أسرة السائق السوداني الدية وطلبت تنفيذ عقوبة الإعدام في القتلة إلا أنها عادت وقبلت في وقت لاحق الحصول على الدية مقابل العفو عن القتلة.

لكن والدة الديبلوماسي الأميركي طلبت في رسالة رسمية وجهتها الأحد إلى المحكم تنفيذ عقوبة الإعدام في قتلة ابنها. وقالت في رسالتها "انا جين غرانفيل بصفتي الوريثة الوحيدة لابني جون مايكل غرانفيل انتهز هذه الفرصة لأؤكد لهيئة المحكمة أنني لم ولن اقبل أي شكل من أشكال التعويض المادي".
XS
SM
MD
LG