Accessibility links

logo-print

إيران ترفض تهديد هيلاري كلينتون بشأن برنامجها النووي وتؤكد الالتزام بالقوانين الدولية


رفضت إيران الاثنين تهديدات وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون بشأن برنامج طهران النووي، مؤكدة ان مثل هذه "التهديدات" ليس لها تأثير على الجمهورية الإسلامية، وقال حسن قشقوي المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أن إيران لن تذعن لأي مهلة نهائية.

وأضاف قشقوي ان الجمهورية الإسلامية ملتزمة بإتباع القوانين الدولية في ما يتعلق ببرنامجها النووي.

وصرح في مؤتمره الصحافي الأسبوعي تعليقا على تصريحات كلينتون بان "التزاماتنا بموجب القوانين الدولية تستند إلى القوانين . أما التصريحات التي تحمل تهديدات ومهلا زمنية فليس لها أي تأثير علينا".

صبر القوى العالمية بدأ ينفد

وكانت هيلاري كلينتون قالت عقب محادثات مع نظيرها البريطاني ديفيد ميليباند "نتكلم بصوت واحد لنوجه رسالة واضحة لايران مفادها ان المجموعة الدولية لن تنتظر إلى ما لا نهاية لكي تثبت إيران انها مستعدة لاحترام التزاماتها الدولية".

وقالت "الكلام لا يكفي". وأضافت ان اجتماع مجموعة 1+5 - الصين وروسيا والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا زائد المانيا- وحضرته إيران في جنيف "شكل بداية بناءة لكن يجب أن تتبعه أفعال".

والتقى ممثلو ايران ومجموعة الدول الست في الأول من أكتوبر / تشرين الأول في جنيف لاستئناف المفاوضات حول الملف النووي الإيراني المتوقفة منذ يوليو / تموز2008 .

الاتفاق على تفتيش موقع جديد

واتفقت إيران والدول الست في جنيف على تفتيش موقع جديد لتخصيب اليورانيوم يقع قرب قم كانت طهران كشفت عن وجوده في نهاية سبتمبر/أيلول.

ومن المقرر عقد اجتماع جديد في 19 أكتوبر/تشرين الأول في فيينا ستبحث فيه ايران وروسيا والولايات المتحدة وفرنسا سبل تخصيب اليورانيوم الإيراني خارج البلاد تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقال قشقوي انه ستجري في المحادثات المقبلة مناقشة "السعر والتسليم والالية" بالنسبة لواردات الوقود للمفاعل الإيراني. وتابع "نحن الآن مستعدون لتسلمه .. ونأمل في التوصل إلى اتفاق لتسلم وقود مخصب بنسبة 20 بالمئة" وهو ما تحتاجه إيران كوقود لمفاعلها في طهران.

ايران ستواصل التخصيب

إلا ان قشقوي أكد مجددا أن إيران ستواصل نشاطات التخصيب إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق.

وأوضح أن "ذلك لا يعني أن أيدينا مكبلة وأننا نعتمد فقط على واردات الوقود. نحن جادون في تغطية احتياجاتنا. واذا لم يتم منحنا الوقود في يوم من الأيام، فبكل تأكيد سنغطي احتياجاتنا ولكن ضمن اطر قانونية وواضحة".
XS
SM
MD
LG