Accessibility links

logo-print

بيريز يقول إن حكومة نتانياهو أمام خيارين إما أن تكون وحيدة ومعزولة أو التفاوض مع السلطة الفلسطينية


دعا الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز في افتتاح الجلسة الشتوية للبرلمان الإسرائيلي الكنيست الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتانياهو الاثنين إلى إعادة إطلاق مفاوضات السلام مع الفلسطينيين وإلا فإنها قد تواجه مزيدا من الانتقادات والعزلة الدولية.

وقال بيريز، الحائز جائزة نوبل للسلام، إن حكومة بنيامين نتانياهو أمام خيارين .وأوضح أن احد الخيارين هو "أن تكون وحيدة ومعزولة ومسؤولة لوحدها عن كافة الأراضي الفلسطينية وتواجه عداء الفلسطينيين والدول العربية وتواجه مزيدا من الانتقادات من العديد من الدول الأخرى، مما يهدد بان تكون هناك على الأرض دولة واحدة بشعبين".

وأضاف أن الخيار الثاني هو "ان نواصل التفاوض مع السلطة الفلسطينية حتى نجد حلا مقبولا".

"لا تبطئوا التفاوض"

وتابع الرئيس بيريز"أقول للحكومة والكنيست هنا والآن، لا تبطئوا المفاوضات - ابحثوا عن كل انفراج، وجربوا كل خيار من اجل إنهاء أكثر من 100 عام من الخصام وسفك الدماء".

وقال "لقد آن الأوان للتوصل إلى نتائج نهائية. لا يمكننا أن نفوت هذه الفرصة".

وأردف "إذا تحركنا إلى الأمام مع السلام وصنعنا سلاما مع الفلسطينيين، وإذا بدأنا مفاوضات مع سوريا ولبنان، فإننا سنزيل الحجة الرئيسية للجنون الإيراني -- ضدنا وضد السكان الآخرين في هذه المنطقة".

وتسعى الإدارة الأميركية إلى دفع الفلسطينيين والإسرائيليين للتوصل إلى اتفاق لاستئناف محادثات السلام التي أعيد إطلاقها في نوفمبر/تشرين الثاني 2007 إلا أنها توقفت بعد الهجوم الذي شنته إسرائيل على قطاع غزة الشتاء الماضي.
XS
SM
MD
LG