Accessibility links

حكومة إقليم كردستان تنفي فصل موظفين لإسباب سياسية وقائمة التغيير تهدد بتصعيد الموقف


نفت حكومة إقليم كردستان وجود حالات طرد لموظفين في الدوائر الحكومية بسبب انتماءاتهم السياسية، في حين هددت قائمة التغيير بتصعيد الموقف إذا لم تتم إعادة المفصولين إلى وظائفهم.

وقال رئيس ديوان حكومة الإقليم نوري عثمان في تصريج رسمي إنه لا توجد حالة طرد لموظف واحد من الدوائر الحكومية بسبب الإنتماء السياسي.

نفي حكومة الإقليم يأتي بعد احتجاجات واجهت الرئيس جلال الطالباني في لندن نظمها غاضبون أكراد على قرارات بفصل موظفين مؤيدين لقائمة التغيير المعارضة للحزبين الرئيسين في إقليم كردستان، على حد قولهم.

وفي المقابل، شدد عضو برلمان إقليم كردستان عن قائمة التغيير عدنان عثمان على أن نحو ألفي موظف رسمي في الإقليم فـُصلوا أو نـُقلوا لأسباب سياسية.

وأكد عثمان لـ"راديو سوا" تقديم أدلة على إبعاد أولئك الموظفين الحكوميين، عادا ذلك "عقوبة سياسية وأسلوبا غير ديموقراطي":
XS
SM
MD
LG