Accessibility links

المؤتمر العراقي الألماني يختتم أعماله بدعوات لتقديم ضمانات لعمل الشركات الألمانية في العراق


اختتم المؤتمر العراقي الألماني أعماله وسط تفاؤل في دخول الاستثمارات الألمانية إلى العراق.

وشدد وكيل وزارة التجارة والصناعة الألمانية كارل امست براونر على ضرورة تفعيل العلاقات العراقية الألمانية وتطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين لإعادة إعمار البنى التحتية في العراق.

وأكد براونر في مؤتمر صحفي مشترك مع مستشار رئيس الوزراء لشؤون الاستثمار والإعمار حقي الحكيم ووزير الصناعة والمعادن فوزي الحريري على هامش اختتام أعمال المؤتمر العراقي الألماني الأول، الرغبة بـ"إعادة العلاقات الاقتصادية بين البلدين إلى سابق عهدها"، مشيرا إلى اصطحابه ممثلي أكثر من 30 شركة ألمانية لتفعيل العلاقات الثنائية، على حد تعبيره.

مستشار رئيس الوزراء لشؤون الاستثمار والإعمار حقي الحكيم أشار إلى أن الاجتماعات التي عقدت على مدى ثلاثة أيام تمت خلالها مناقشة جميع المشاريع بجدية، معربا عن أمله في دخول الشركات الألمانية ساحة الاستثمار في العراق.

من جانبه طالب مدير شركة باور انترناشنال هانس بلس بإلغاء جميع مظاهر البيروقراطية في إبرام الاتفاقيات مع الشركات الألمانية، معربا في حديث لـ"راديو سوا" عن أمله في التوصل إلى اتفاق بشأن معالجة معوقات الاستثمار في العراق في الفترة المقبلة.

إلى ذلك، أكد ممثل وزارة الموارد المائية في المؤتمر عبد الكاظم حمود أن تأخر التشريعات القانونية الخاصة بإعادة البنى التحتية يعد عقبة أمام دخول الاستثمارات الأجنبية إلى العراق.

ويأمل الجانبان العراقي والألماني، وبعد دراسة عدد من الاحتياجات المقدمة من قبل الوزارات العراقية، بتوقيع العديد من الاتفاقيات الاقتصادية، فيما يطالب المستثمرون الألمان بتقديم الضمانات المالية الكافية للمشاريع المقامة في العراق.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:

XS
SM
MD
LG