Accessibility links

logo-print

معرض للتحف الإسلامية في باريس للتقريب بين الحضارات


يستضيف معهد العالم العربي في باريس معرضا يضم مجموعة تحف نادرة من الفن الإسلامي ومخطوطات ومعروضات لرجل الأعمال الإيراني الأصل والمقيم في لندن، ناصر ديفيد خليلي ويستمر حتى الربيع المقبل.

وقد جمع خليلي هذه التحف إالإسلامية إيمانا منه بقيمتها الحضارية واعترافا بدورها في التقريب بين الحضارات وتكريس حوار الأديان.

وقال خليلي إنه كان في سنواته الأُولى كجامع تحف، يشتري ما بين 25 إلى 50 قطعة في اليوم، أما الآن فلم يعد هناك الكثير من التحف الإسلامية في الأسواق.

وينقسم المعرض الى ثلاثة اقسام: القطع المرتبطة بالعقيدة مباشرة، كالمصاحف وكسوة الكعبة. وفنون البلاط وما كان يوصي بصنعه الأُمراء والخلفاء والولاة، وأخيراالزخارف النباتية الملونة والخطوط والنقوش الهندسية.

تفاصيل أوفى في تقرير جميلة أبو شنب مراسلة قناة "الحرة" في باريس :

XS
SM
MD
LG