Accessibility links

logo-print

مسؤول فلسطيني يعلن موافقة حركة فتح على الوثيقة المصرية للمصالحة


أعلن مسؤول فلسطيني الاثنين أن حركة فتح وافقت على الوثيقة المصرية للمصالحة، وقال المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه أن حركة فتح قررت إيفاد عضو لجنتها المركزية عزام الأحمد وهو ممثل فتح في الحوار مع حماس إلى القاهرة خلال الساعات الـ48 القادمة لتسليم القيادة المصرية الموافقة خطيا.

وكان مسؤول فلسطيني أعلن في وقت سابق أن مصر أمهلت حركة حماس 48 ساعة لتقديم ردها النهائي على الوثيقة المصرية للمصالحة الفلسطينية اثر طلب الحركة تأجيل التوقيع عليها.

وقد تعهدت حماس بدراسة الورقة بعدما كانت طلبت تأجيل الموعد المقرر في الـ25 من هذا الشهر لتوقيع اتفاق المصالحة بسبب تداعيات موافقة السلطة الفلسطينية على تأجيل التصويت على تقرير غولدستون الذي يتهم إسرائيل بارتكاب جرائم حرب أثناء الحرب في غزة نهاية العام الماضي.

ولم يكشف الطرف المصري عن تفاصيل الاقتراح إلا أن المسؤول في فتح عزام الأحمد قال الإثنين إن مصر دعت إلى تقديم توقيع اتفاق المصالحة بين حماس وفتح إلى الـ15 من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، على أن توقعه الفصائل الأخرى بحلول العشرين من الشهر.
وأرجأ الاحتفال بالتوقيع إلى موعد يتم الإتفاق عليه فيما بعد.

وعن هذه الوثيقة أوضح الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني بسام الصالحي، أن مصر سعت من خلالِها لعدمِ هدر كلِ الجهود التي بُذلت في إطار المصالحة الفلسطينية وأن المطلوب هو توقيع كلِ الفصائل الفلسطينية عليها قبل الـ25 من الشهر الجاري.
XS
SM
MD
LG