Accessibility links

logo-print

دون كيشوت البولندي يفتتح مهرجان القاهرة للمسرح التجريبي


افتتح عرض "دون كيشوت" البولندي الدورة الـ21 لمهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي مساء السبت في المسرح الكبير بدار الأوبرا وسط حضور مسرحي كثيف.

والعرض البولندي المستند في شكل أساسي إلى الأفكار الرئيسية في الرواية الاسبانية "دون كيشوت" رائعة سرفانتس حول محاربة الوهم، استطاعت أن تجسده فرقة مسرحية على الخشبة في ظل جمالية خاصة في التشكيل والإضاءة والحركة.

فقد استند العرض إلى وضع مسرح عرائس تكون خلفيته الواجهة أمام الجمهور بحيث يشاهد حركة الفنانين الذين يقومون بتحريك العرائس فيما تظهر أسوار القلاع في الجهة الخلفية كإعادة تاريخية لرواية دون كيشوت.

ثم يتم اختيار العامل على ترتيب خشبة المسرح ليقع في وهم انه دون كيشوت، فيعيش حالة يقوم فيها بأداء دور دون كيشوت ويصل الوهم إلى ذروته عندما يتخيل نفسه محبا لمن أحبها دون كيشوت فيقوم وسط أبهار بصري يعتمد على الإضاءة وحركة الفنانين خلف ستارة مسرح العرائس بتخيل الحبيبة، إلا انه في نهاية رقصته يجد نفسه محتضنا مساعده النائم بدلا من الحبيبة.

واعتبرت الناقدة المسرحية في أسبوعية "المصور" أماني عبد الحميد أن فكرة العرض "بمنتهى الحداثة، إذ أنها تستخدم خلفية مسرح العرائس لكسر حالة الإيهام وتبرز حقيقة ما يجري وراء الكواليس أمام الجمهور في تعرية للحقيقة".

وأكدت أن العرض البولندي استطاع أن يقدم رؤية جديدة ومبتكرة لرواية دون كيشوت، واستطاع أن يوصل للجمهور أفكاره الأساسية.
وسبق العرض البولندي استعراض راقص إخرجه خالد جلال وتطرق إلى تطور مهرجان المسرح التجريبي من دوراته الأولى حتى الآن.

وكانت رئيسة لجنة اختيار العروض المشاركة الدولية، الرئيسة الشرفية للهيئة العالمية للمسرح مدى الحياة الأميركية مارثا كوينيه ألقت كلمة اللجنة، معتبرة أن مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي أصبح ظاهرة مهمة على صعيد الحركة المسرحية العالمية، إلى جانب انه اثر تأثيرا ايجابيا وكبيرا على الحركة المسرحية المصرية والعربية.

وقامت عريفة الحفل سناء منصور بتقديم المفكرين والكتاب والمخرجين المشاركين في الندوة المرافقة للمهرجان إضافة إلى أعضاء لجنة التحكيم. ثم أعلن وزير الثقافة المصري فاروق حسني افتتاح المهرجان وأرجئت احتفالية التكريم إلى الحفل الختامي للمهرجان في 20 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.
XS
SM
MD
LG