Accessibility links

بيونغ يونغ توافق على إجراء محادثات مع صول حول تدارك الفيضانات ولمّ شمل العائلات الكورية


وافقت كوريا الشمالية اليوم الثلاثاء على إجراء محادثات مع كوريا الجنوبية خلال الأسبوع الجاري حول تدارك الفيضانات وهو ما يراه المحللون مؤشرا لمصالحة تأتي في أعقاب التوتر المتصاعد بفعل التجارب الصاروخية التي أطلقتها كوريا الشمالية من ساحلها الشرقي.

وذكرت وزارة الوحدة الكورية أن بيونغ يانغ وافقت على الطلب الذي قدمته صول لإجراء سلسلتين من المحادثات، الأولى يوم غد الأربعاء وتتصل بمشكلة الفيضانات، والثانية يوم الجمعة المقبل وتتعلق بالمسائل الإنسانية ولم شمل العائلات التي فرقتها الحرب الكورية.

هذا واعتبر متحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الجنوبية أن إطلاق كوريا الشمالية خمسة صواريخ قصيرة المدى أمس الاثنين يشكل انتهاكا لقرارات الأمم المتحدة، داعيا كوريا الشمالية إلى التوقف عن إجراء هذه التجارب.

وقال متحدث رسمي كوري جنوبي لوكالة الصحافة الفرنسية إن "التجارب الأخيرة للصواريخ التي أجرتها كوريا الشمالية تنتهك قرارات مجلس الأمن 1695 و1718 و1874 التي تحظر أي نشاط يتصل بالصواريخ البالستية."

في تطور آخر، أفادت الأنباء اليوم الثلاثاء بأن كوريا الجنوبية تنظر في استئناف تقديم الإمدادات الغذائية إلى بيونغ يانغ والتي تعطل شحنها بفعل تصاعد التوتر الدبلوماسي بين البلدين في الآونة الأخيرة.

ونقلت صحيفة شوسون إلبو الكورية الجنوبية عن مصدر رسمي لم يفصح عن هويته أن صول تنوى إرسال نحو 30 ألف طن من الأغذية، وهو ما يراه المحللون أقل بكثير من حجم الشحنات التي كانت ترد على بيونغ يانغ في السنوات الماضية.

XS
SM
MD
LG