Accessibility links

logo-print

الأحمد إلى القاهرة قريبا حاملا رد حركة فتح على الورقة المصرية الخاصة بالمصالحة الفلسطينية


أكد رئيس الكتلة البرلمانية لفتح عزام الأحمد أنه سيتوجه خلال اليومين المقبلين إلى القاهرة حاملا موقف اللجنة المركزية لحركة فتح النهائي على الورقة المصرية الجديدة الخاصة بالمصالحة الداخلية.

وقال الأحمد في مقابلة مع "راديو سوا" "إن حركة حماس لم ترسل ردها بعد إلى القيادة المصرية،" لافتا إلى أن القاهرة أبلغت كلا من حركتي فتح وحماس بضرورة إرسال الرد على الورقة المصرية قبل يوم 15 من الجاري.

وكشف الأحمد أن بقية الفصائل لم تستلم رسميا الورقة المصرية بعد.

وكانت حركة فتح قد وافقت أمس الاثنين على الورقة المصرية الجديدة الخاصة بالمصالحة الداخلية وأبلغت القيادة المصرية بهذه الموافقة وذلك بعد أن أمهلت مصر حركة حماس 48 ساعة لتقديم ردها النهائي على تلك الورقة.

بدورها، تعهدت حماس بدراسة الورقة بعدما كانت طلبت تأجيل الموعد المقرر في 25 أكتوبر/تشرين الأول الجاري لتوقيع اتفاق المصالحة بسبب تداعيات موافقة السلطة الفلسطينية على تأجيل التصويت على تقرير غولدستون الذي يتهم إسرائيل بارتكاب جرائم حرب أثناء الحرب في غزة.

وفيما لم يكشف الطرف المصري عن تفاصيل الاقتراح الجديد، ذكر مسؤول أمني فلسطيني لم يكشف عن اسمه أن أجهزة الأمن الفلسطينية بدأت استعداداتها لتهيئة ثلاثة آلاف عنصر أمن للعمل في أجهزة الأمن في غزة في إطار عودة الشرعية إلى غزة فور توقيع اتفاق المصالحة.

XS
SM
MD
LG