Accessibility links

logo-print

عباس يهاجم حماس ويصف حكمها في قطاع غزة بـ "إمارة الظلام"


اتهم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اليوم الثلاثاء حركة حماس المسيطرة على قطاع غزة باختلاق الذرائع والتهرب من اتفاق المصالحة الوطنية الفلسطينية، واصفا حكمها في القطاع بـ"إمارة الظلام."

وأكد عباس في خطاب ألقاه في جنين شمال الضفة الغربية أن حركته تسعى بكل ثمن لإحلال السلام العادل وإنها تدعم المفاوضات والجهود المصرية لتحقيق المصالحة الوطنية بين الفلسطينيين، مؤكدا على ضرورة إنهاء "الانقلاب الأسود،" في إشارة إلى الانقلاب الذي قادته حركة حماس في قطاع غزة قبل نحو ثلاث سنوات.

ولفت عباس إلى وجوب إنهاء "إمارة الظلام" التي أقيمت على "أنقاض الشعب في غزة،" مشيرا الى أن مستقبل الفلسطينيين في دولة مستقلة يكمن في الحفاظ على الوحدة، على حد قوله.

وانتقد رئيس السلطة الفلسطينية موقف حماس من تقرير غولدستون الذي يتهم إسرائيل بارتكاب جرائم حرب خلال حربها الأخيرة في القطاع، مؤكدا أن الحركة استخدمت التقرير كذريعة للتهرب من جلسات الحوار الفلسطيني التي تعقد برعاية مصرية واتفاق المصالحة بين الفصائل الفلسطينية.

ونفى عباس اتهامات حماس المتعلقة بالتقرير، مشيرا إلى أن طلب تأجيل بحث التقرير جاء بعد أن تلقت السلطة مقترحا أميركيا يدين الجانب الفلسطيني ويبرئ ساحة الإسرائيليين، من غير إعطاء مزيد من التفاصيل. وأوضح عباس أن التقرير ما يزال قائما وان السلطة تسعى بكل جهد ليتم بحثه بشكل عادل في المحافل الدولية.

وكشف عباس عن تفاصيل جديدة تتعلق بالحرب الإسرائيلية في غزة بالقول إن السلطة الفلسطينية حذرت حماس من هجوم إسرائيلي على القطاع قبل أسبوع من وقوعه، متهما إياها باستخدام سيارات الإسعاف للهروب إلى سيناء أثناء الحرب.

ويأتي خطاب عباس في وقت تحاول فيه الحكومة المصرية الحصول على موافقة حماس وفتح على وثيقة جديدة تتعلق بجلسات الحوار والمصالحة الفلسطينية، وذلك بعد رفض حماس عقد اجتماعات مع حركة فتح، حيث قالت حماس إن موقف السلطة الفلسطينية من تقرير غولدستون ألقى بظلاله على جهود المصالحة.
XS
SM
MD
LG