Accessibility links

logo-print

الرئيس الإسرائيلي بيريز يقول إن حزب الله يحول لبنان إلى برميل بارود


صرح الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز الثلاثاء بان حزب الله يحول لبنان إلى "برميل بارود" غداة انفجار وقع في جنوب البلاد وأسفر عن إصابة شخص واحد بجراح، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية.

وقال بيريز للصحافيين خلال زيارة إلى شمال إسرائيل "أمس وقع انفجار في كراج يحوي ذخائر في صور. برأيي حزب الله يحول لبنان إلى برميل بارود. ليست إسرائيل من يعرض لبنان للخطر بل حزب الله".

وأضاف "ليس هناك أي سبب يمنع أن تبرم إسرائيل سلاما مع لبنان. هذا البلد يمكنه مع السلام، أن يكون سويسرا الشرق الأوسط والذين يمنعون ذلك معروفون من قبل الجميع".

وكانت مصادر الجيش اللبناني قد أكدت الثلاثاء أن مواطنا واحدا أصيب بجروح في انفجار وقع مساء الاثنين في منزل بجنوب لبنان، موضحا أن التحقيق جار "لكشف ظروف الحادث"، بينما أكد حزب الله أن الانفجار وقع في منزل لأحد عناصره.

وتقع طير فلسيه على بعد 20 كلم شرق صور في جنوب لبنان على الضفة الجنوبية لنهر الليطاني أي في المنطقة المشمولة بالقرار الدولي 1701 الذي بموجبه توقفت العمليات الحربية بين إسرائيل وحزب الله صيف 2006 وانتشرت بموجبه قوات الطوارئ الدولية (يونيفيل) والجيش في هذه المنطقة.

من جهته، قال الجيش الإسرائيلي في بيان إنه "يعتبر أن الانفجار الذي وقع يثبت مرة أخرى وجود أسلحة ممنوعة في جنوب لبنان"، خلافا لبنود قرار الأمم المتحدة 1701.

وأضاف البيان أن الجيش الإسرائيلي طلب من القوة المؤقتة للأمم المتحدة في لبنان (فينول) إجراء تحقيق حول هذه المسألة.
XS
SM
MD
LG