Accessibility links

logo-print

رئيس وزراء إسبانيا يقول إنه سيساعد الرئيس أوباما على إغلاق معتقل غوانتانامو


أكد رئيس الحكومة الاسبانية خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو الثلاثاء للرئيس باراك أوباما أنه سيفي بالتزاماته وسيساعد الرئيس الأميركي على تنفيذ وعده بإغلاق معسكر غوانتانامو، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

إلا أن ثاباتيرو المح إلى أنه لم يؤكد خلال محادثاته مع أوباما، نقل معتقلين من غوانتانامو إلى إسبانيا. وكان مطروحا قبل الزيارة نقل ثلاثة منهم إلى اسبانيا.

وقال ثاباتيرو "ما زلنا نجري تقويما للأرقام، لكننا مصممون على دعم الرئيس أوباما ومساندته حتى يتم إغلاق هذا المعتقل".

وزيارة ثاباتيرو وهي الأولى إلى البيت الأبيض منذ تسلمه رئاسة الحكومة في 2004، هي نتيجة جهود بذلت منذ بضعة أشهر لتجاوز التوترات التي نشبت بين البلدين والتي تعود إلى عهد جورج بوش.

ولم يتعامل الرئيس السابق جورج بوش بايجابية مع قرار ثاباتيرو سحب القوات الاسبانية من العراق. وقد أوفى ثاباتيرو بذلك واحدا من أهم الوعود التي أطلقها خلال حملته الانتخابية. وكان رئيس الوزراء الاسباني السابق جوزيه ماريا أزنار حليفا مخلصا لبوش.

ويعطي اغلاق غوانتانامو ثاباتيرو إمكانية دفع التقارب بين البلدين.

وقد وعد أوباما بأن يغلق قبل يناير/كانون الثاني 2010 معتقل غوانتانامو الذي تحتجز فيه الولايات المتحدة السجناء الذين اعتقلتهم خلال تصديها للإرهاب، وبات رمزا دوليا لممارسات إدارة بوش المثيرة للجدل. لكن إدارة أوباما تواجه معضلة هي ماذا تفعل بالسجناء؟
وأحد الحلول يقضي بنقل بعض منهم إلى بلدان توافق على استقبالهم.
XS
SM
MD
LG