Accessibility links

اغنية مايكل جاكسون الجديدة تثير جدلا


أثار بث أغنية "This is it" الجديدة للمغني الراحل مايكل جاكسون على موقع "ملك البوب" الالكترونية، ردة فعل غاضبة لدى المغني بول انكا الذي يؤكد انه شارك في تأليفها.

وكشف المغني بول انكا الذي لاقى شهرة واسعة في الخمسينيات انه شارك مع مايكل جاكسون في العام 1983 في كتابة هذه الأغنية وذلك بعد ساعات على بث الأغنية عند منتصف ليل الاثنين عبر موقع مايكل جاكسون على الانترنت.

ولفت إلى أن هذا الأمر لا يظهر في النسخة التي وصفها بالمسروقة ما قد يدفعه إلى اللجوء إلى القضاء.

وقال انكا معبود الشباب في الخمسينيات والستينيات في شريط فيديو بث عبر موقع "TMZ.com" أن مايكل جاكسون سرق التسجيلات من الاستديو الخاص به.


بيد أنه أشار إلى أن هذه القضية ستحل سريعا وان المنتج جون ماكلين احد المشرفين اللذين عينهما "ملك البوب" من أجل تنفيذ وصيته، أكد له أن عائدات الأغنية سيتم تقاسمها مع بول انكا.

وأوضح الأخير في شريط الفيديو أنهم أدركوا أنهم ارتكبوا خطأ وأنها أغنيته ومن إنتاجه وأنه سيحصل على 50 بالمئة من الحقوق وهذا يبدو له عادلا.

وأفادت صحيفة "نيويورك تايمز" ان المشرفين على تنفيذ وصية جاكسون نشرا بيانا أكدا من خلاله أن الأغنية كتبت بالاشتراك مع الأسطورة بول انكا.

وذكرت الصحيفة أن الأغنية تستند إلى تسجيل لجاكسون ترك في أستوديو بول انكا من اجل تنفيذ عمل ثنائي كان الأخير يعمل على تسجيله.
وتصدر أغنية مايكل جاكسون الجديدة على سي دي مؤلف من اسطوانتين ويؤدي فيها أشقاؤه دور الجوقة في أكتوبر / تشرين الأول.
ويتزامن صدور سي دي "This is it" مع فيلم يحمل الاسم عينه، في 28 أكتوبر/ تشرين الأول.

وكان جاكسون توفي في 25 يونيو / حزيران في لوس انجلوس عن عمر يناهز خمسين عاما من جرعة مفرطة من الأدوية. وتتعامل السلطات مع وفاته على أنها جريمة قتل.
XS
SM
MD
LG