Accessibility links

logo-print

واشنطن ترفض أي مصالحة فلسطينية لا تلبي شروط اللجنة الرباعية


أعربت الولايات المتحدة في رسالة بعثت بها إلى الحكومة المصرية عن رفضها لمقترحات المصالحة الوطنية الفلسطينية ما لم تلبي شروط اللجنة الرباعية الدولية، معتبرة أنها تقلل من فرص جهود إحلال السلام في المنطقة.

وقالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء إن المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل أوصل الرسالة الأميركية إلى الجهات المصرية خلال لقاء عقده مع مدير المخابرات العامة المصرية اللواء عمر سليمان في القاهرة مساء يوم السبت الماضي.

وقال ميتشل خلال اللقاء، وفقا للصحيفة، إن بلاده لن تدعم أي اتفاق مصالحة بين الفلسطينيين لا يلبي شروط اللجنة الرباعية الدولية ومن بينها الإعتراف بإسرائيل ونبذ العنف.

وأوضح ميتشل أن موعد انعقاد جلسات الحوار الفلسطينية، وفقا للمقترحات المقدمة، يأتي في وقت غير مناسب، حيث أنها تقلل من جهود إعادة استئناف المفاوضات بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وأكدت وزارة الخارجية الأميركية اليوم الثلاثاء ما جاءت به الصحيفة المذكورة، وقالت إن واشنطن تدعم جهود المصالحة الفلسطينية الداخلية، شرط أن تفضي عن نتائج تحترم مبادئ اللجنة الرباعية.

وقال المتحدث باسم الوزارة فيليب كراولي خلال مؤتمر صحافي "إذا تشكلت حكومة وحدة تعمل استنادا إلى مبادئ اللجنة الرباعية فسندعمها،" مضيفا أن واشنطن تعتزم التعامل مع أي حكومة فلسطينية تدعم المبادئ المذكورة.

وتدعو اللجنة الرباعية الدولية التي تضم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة إلى الاعتراف بوجود إسرائيل واحترام الاتفاقات السابقة الموقعة بين الدولة العبرية والسلطة الفلسطينية ونبذ العنف.
XS
SM
MD
LG