Accessibility links

logo-print

واشنطن تأسف لاستبعاد إسرائيل من مناورات جوية مشتركة في تركيا


أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية فيليب كراولي عن أسف الولايات المتحدة الثلاثاء لاستبعاد إسرائيل من مناورات جوية مشتركة كان مقررا أن تجري هذا الأسبوع في تركيا، واصفا هذا القرار بأنه "في غير محله". حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال المتحدث كراولي "نعتقد أن استبعاد بلد في اللحظة الأخيرة من مناورة كهذه لم يكن في محله".

وكان قد تم إرجاء مناورات "نسر الأناضول" الجوية والتي كان مقررا أن تجري في تركيا اعتبارا من الاثنين بمشاركة الولايات المتحدة وإسرائيل.

وقالت واشنطن إن الجانب التركي بادر إلى قرار الإرجاء.

من ناحية أخرى، حث نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي سيلفان شالوم الثلاثاء أنقرة على التعقل اثر التوتر بين الحليفين الإقليميين.

من جهتها، أكدت وزارة الخارجية التركية الاثنين أنه ليس هناك أية دوافع سياسية تقف خلف قرارها تأجيل هذه المناورات.

شالوم يحث أنقرة على التعقل

من ناحية أخرى، حث سيلفان شالوم نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي الثلاثاء أنقرة على "التعقل" إثر التوتر الذي نشب بين تركيا وإسرائيل الناجم عن إلغاء مناورات جوية دولية تنظمها تركيا، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية. وأضاف أن "تدهور العلاقات مع تركيا في الأيام الأخيرة يدعو إلى الأسف".

وأضاف أن "تركيا دولة إسلامية مهمة تتقاسم علاقات إستراتيجية مع إسرائيل، وآمل أن يسود التعقل بالنسبة للأتراك وأن يدركوا أن العلاقة بين البلدين تصب في مصلحتهم مثلما تصب في مصلحتنا".

وكان مسؤولون إسرائيليون قد أبدوا قلقهم هذا الأسبوع بعد أن قررت أنقرة إلغاء المناورات ، متخوفين من نية تركية الابتعاد عن الحليف الإسرائيلي.

وأعلن مكتب وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك أن المناورات "لم تلغ بل أرجئت".

من جهته، أكد وزير الخارجية التركية أحمد داود اوغلو الاثنين أنه لا توجد دوافع سياسية وراء القرار.

وقد توترت العلاقات بين إسرائيل وتركيا اللتين تتعاونان في مجال الدفاع منذ الانتقادات غير المسبوقة التي صدرت من رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان بشأن الهجوم الدامي الذي شنته الدولة العبرية في ديسمبر/كانون الأولويناير/كانون الثاني الماضيين على قطاع غزة.

وكانت أنقرة قد استخدمت علاقاتها الجيدة مع إسرائيل والفلسطينيين والعالم العربي للقيام بمساع حميدة. وجرت محادثات غير مباشرة بين إسرائيل وسوريا في تركيا في عام 2008.
XS
SM
MD
LG