Accessibility links

logo-print

معظم الشركات الأميركية تمنع استخدام فيسبوك في بيئات العمل


تحظر أكثر من نصف الشركات في الولايات المتحدة على الموظفين استخدام مواقع الشبكات الاجتماعية مثل فيسبوك وتويتر و MySpace في بيئات العمل وفقا لاستطلاع رأي جديد.

فقد قال 54 بالمئة من مدراء المعلوماتية في 1400 شركة أميركية تضم على الأقل 100 موظف إن الموظفين "لا يسمح لهم بتاتا" باستخدام مواقع الشبكات الاجتماعية أثناء العمل.

وقال 19 بالمئة إن الموظفين يسمح لهم باستخدام الشبكات الاجتماعية "لأغراض العمل فقط"، بينما قال 16 بالمئة إنه يسمح بها "لاستخدامات شخصية محدودة".

وقال 10 بالمئة ممن استطلعت آراؤهم إنه لا توجد قيود على استخدام الشبكات الاجتماعية أثناء العمل.

وقد نشرت نتائج استطلاع الرأي هذا الأسبوع وقد أجرته مؤسسة أبحاث مستقلة لصالح شركة روبرت هالف تكنولوجيز Robert Half Technology، بنسبة خطأ زائد أو ناقص 2.6 بالمئة.

وقال ديف ويلمر، المدير التنفيذي لـ"روبرت هالف تكنولوجيز" إن استخدام الشبكات الاجتماعية قد يشغل انتباه الموظفين عن أولويات العمل، ولذا فيمكن تفهم سبب وضع حدود على استخدامها أثناء العمل.

لكنه أضاف لوكالة الصحافة الفرنسية أن "هذه المواقع بالنسبة لكثير من المهنيين يمكن أن تكون أداة فعالة لأغراض العمل، مما يفسر سبب سماح خمس الشركات تقريبا باستخدام الشبكات الاجتماعية لأغراض متعلقة بالعمل".
XS
SM
MD
LG