Accessibility links

مصادر تعزو توتر العلاقات بين تركيا وإسرائيل الى صفقة سلاح فاشلة


قالت مصادر عسكرية تركية إن السبب الحقيقي وراء طلب أنقرة استبعاد إسرائيل من مناورات نسر الأناضول والتوتر الذي نتج عنه لم يكن له دوافع سياسية، بل إنه يتعلق بصفقة أسلحة كان من المفترض أن تسلمها تل أبيب إلى أنقرة، وفقا لما ذكرته صحيفة زمان التركية اليوم الأربعاء.

وأوضحت المصادر، وفقا للصحيفة، أن تأخر إسرائيل بتسليم تركيا معدات عسكرية ذات أهمية بالغة لأمنها القومي كان السبب الرئيسي في استبعاد إسرائيل من مناورات حلف شمال الأطلسي الجوية وبالتالي إلغائها بالكامل.

وأكدت المصادر التي لم تكشف الصحيفة عنها، أن الموقف التركي لم يكن نتيجة احتجاج أنقرة على عملية الرصاص المصبوب التي نفذها الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة نهاية العام الماضي وبداية العام الجاري.

يشار إلى أن المعدات التي يجري الحديث عنها هي 10 طائرات مراقبة بدون طيار اشترتها تركيا من إسرائيل قبل نحو أربع سنوات بقيمة 180 مليون دولار، ولم يتم تسليمها حتى الآن.

وكان من المزمع أن يتم تسليم الطائرات، وهي من طراز هيرون إسرائيلية الصنع، في مايو/أيار الماضي، إلا أن إسرائيل تخلفت عن الموعد المذكور، مما أثار حفيظة القيادة العسكرية في تركيا.

وتأتي هذه التطورات لتناقض الموقف الرسمي بهذا الصدد، حيث قال وزير الخارجية التركية أحمد داود أوغلو يوم الاثنين الماضي إن قرار استبعاد إسرائيل من المناورات جاء بسبب غضب أنقرة من التصرفات الإسرائيلية المتعلقة بعملية الرصاص المصبوب.
XS
SM
MD
LG