Accessibility links

logo-print

مساع لتسمية مسؤول أممي لتقييم حجم التدخلات الخارجية في العراق


قال وزير الخارجية هوشيار زيباري إن جميع المبادرات التي سعى إليها العراق لإيجاد تسوية مرضية للأزمة مع سوريا ومن ضمنها مبادرتا الجامعة العربية وتركيا عقب تفجيرات الأربعاء الدامي، لم تؤد إلى أية نتيجة أو تقدم في هذا الإطار.

وأوضح زيباري في مؤتمر صحافي عقد بمقر الوزارة اليوم الأربعاء أن الحكومة طالبت الأمين العام للأمم المتحدة بتسمية موظف أممي للتحقيق في حجم التدخلات الخارجية في العراق.

وأشار زيباري إلى أن قرابة 57 سفيرا جديدا التحقوا بمركز الوزارة استعدادا لممارسة مهامهم الدبلوماسية.

وكانت بغداد اتهمت دمشق بإيوائها لعناصر معارضة تقف وراء التفجيرات التي استهدفت وزراتي الخارجية والمالية وأودت بحياة المئات من الضحايا بين قتيل وجريح في الـ 19 من آب/ أغسطس الماضي.

التفاصيل من مراسلة " راديو سوا " في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG