Accessibility links

زيباري: مجلس الأمن الدولي يجري مشاورات لتسمية شخص للتحقيق في تفجيرات بغداد


أعلن وزير الخارجية العراقية هوشيار زيباري اليوم الأربعاء أن بلاده "أقنعت" مجلس الأمن الدولي بإرسال مبعوث للتحقيق في "تفجيرات الأربعاء الدامي" التي وقعت في شهر أغسطس/آب الماضي، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وصرح زيباري للصحافيين بأن "أسلم طريقة لنا هي مطالبة مجلس الأمن بتعيين موظف أممي لتقييم حجم التدخلات الأجنبية في العراق والتحقق من عواقب وآثار تفجيرات الأربعاء".

وكانت سلسلة تفجيرات قد هزت بغداد وخصوصا وزارة الخارجية في 19 أغسطس /آب الماضي أسفرت عن مقتل حوالي مئة شخص وإصابة مئات آخرين بجروح.

وأضاف زيباري أن مجلس الأمن يجري حاليا مشاورات لبحث أو تسمية الشخص المطلوب وتمكنا من إقناع الدول القيام بهذه المهمة، على الاقل خطوة أولى ومن ثم ارسال لجنة لتقصي الحقائق".

وكان الوزير العراقي قد أعلن أواخر سبتمبر/أيلول الماضي أن "اللقاءات الوزارية العراقية السورية الأخيرة لم تتمكن من معالجة الأزمة بين البلدين ، فبعد أربع جلسات من الحوار تبين انعدام الجدية في معالجة القضايا العالقة".

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد طلب رسميا من الأمم المتحدة تشكيل لجنة تحقيق دولية في الاعتداءات.

وبدأت تركيا وساطة بين العراق وسوريا لتخطي الأزمة الناجمة عن اتهام بغداد لدمشق بقضايا تتعلق بالإرهاب، فأوفدت وزير خارجيتها إلى بغداد ومن ثم إلى دمشق.

وقرر العراق استدعاء سفيره من سوريا التي ردت باستدعاء سفيرها من بغداد.

ويتهم مسؤولون عراقيون سوريا بإيواء قادة بعثيين عراقيين سابقين يقفون وراء الاعتداءات، لكن سوريا تنفي هذه الاتهامات.

ولا يدع المالكي مناسبة تمر من دون التشديد على ملاحقة ومعاقبة مرتكبي التفجيرات ومن يقف وراءهم.
XS
SM
MD
LG