Accessibility links

logo-print

أردوغان يقول إن استبعاد إسرائيل من المناورات الجوية جاء بناء على إرادة شعبية


أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان خلال مقابلة أجرتها معه قناة العربية الفضائية التي تبث برامجها من دبي أن قرار استبعاد إسرائيل من مناورات جوية في تركيا جاء بناء على إرادة الشعب التركي، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال اردوغان في المقابلة "أخذنا راي شعبنا في الاعتبار حين اتخذنا قرار استبعاد إسرائيل وشعبي رفض مشاركة اسرائيل" في المناورات.

وأضاف "ناقشنا هذا الأمر مع مختلف الأطراف وقررنا أن "نعم"، هذه المناورات ستجرى، لكن إسرائيل لن تشارك فيها".

وتابع اردوغان قائلا إن هناك تعاونا بين تركيا وإسرائيل في المجالات العسكرية والتجارية والاقتصادية ومجالات أخرى، ولكن هناك حاليا ثمة حساسيات دبلوماسية علينا ان نأخذها في الاعتبار.

وكان مسؤولون إسرائيليون قد أعربوا عن قلقهم لهذا الإرجاء ورأوا فيه رغبة لدى انقرة بالابتعاد عن الحليف الإسرائيلي. وقد حث نائب رئيس الحكومة الاسرائيلية سيلفان شالوم الثلاثاء تركيا على "العودة إلى العقل".

مما يذكر أن هذه المناورات تجرى سنويا منذ عام 2001 وكان مقررا أن تبدأ الاثنين الماضي في وسط تركيا بمشاركة الولايات المتحدة وإسرائيل.

وكانت تركيا قد انتقدت الثلاثاء الذين "يستخلصون العبر السياسية" من هذا القرار ودعت المسؤولين الإسرائيليين إلى إظهار "حس بالمسؤولية".

من جانبه، أعلن وزير الخارجية التركية أحمد داود أوغلو الاثنين أن لا خلفيات سياسية لهذا القرار.

من جهة أخرى، أوضح اردوغان أن بلاده مستعدة لمعاودة وساطتها في مفاوضات السلام غير المباشرة بين سوريا وإسرائيل التي بدأت في مايو/أيار 2008 ثم توقفت مع نهاية العام الحرب في قطاع غزة.

وقال "إذا طلب من تركيا أن تؤدي دور الوسيط بين إسرائيل وسوريا، فنحن مستعدون على الدوام".

وأضاف أن "سوريا تثق دائما بوساطتنا، ولكن لا أدري ما إذا كان الأمر نفسه ينطبق على إسرائيل، لكننا لا نزال مستعدين لمعاودة الوساطة من حيث توقفت".
XS
SM
MD
LG