Accessibility links

عملية مشتركة للقوات الأفغانية والأميركية في أفغانستان تسفر عن مقتل عدد من المتمردين


أعلنت السلطات الأفغانية الأربعاء عن مقتل حوالي 50 متمردا نتيجة أعمال عنف وقعت في جنوب وشرق أفغانستان كما قتل جنديان أفغانيان في انفجار قنبلة، حسب ما أعلنت وكالة الصحافة الفرنسية.

ففي عملية مشتركة للقوات الأفغانية والأميركية قتل 30 متمردا من حركة طالبان الثلاثاء كما أصيب حوالي 20 آخرين بجروح في ولاية شورا الواقعة في إقليم أرزغان جنوب بحسب ما أشارت وزارة الداخلية .

واستكملت العملية الأربعاء بهدف طرد بقية المتمردين من المنطقة، بحسب المصدر نفسه.

وفي عملية مشابهة الثلاثاء، تمكنت وحدة كوماندوس تابعة للجيش الأفغاني ومدعومة من قوات أميركية من قتل 11 متمردا من حركة طالبان في اجريستان في ولاية غازني جنوب بحسب ما أورد بيان لوزارة الدفاع.

كما تم توقيف أربعة متمردين ومصادرة كميات من الأسلحة الخفيفة، بحسب ما أوضحت الوزارة.

وفي زابل قال البيان إن الساعات الأربع والعشرين الماضية شهدت مقتل جنديين أفغانيين وجرح أربعة آخرين بعد انفجار قنبلة يدوية الصنع في ولاية اتغار.

من جهة أخرى قتل أربعة متمردين الثلاثاء في انفجار كانوا يعدونه في ولايتي قندهار جنوب وخوست شرق بحسب الوزارة.

كما قتل إثنان من المتمردين في حركة طالبان نتيجة انفجار قنبلة يدوية الصنع بجوار دراجتهما النارية اثناء محاولتهما إعدادها للتفجير على إحدى طرقات قندهار. كما قتل متمردان آخران بانفجار قذيفة هاون اثناء إطلاقها، خلال محاولتهما قصف منطقة خوست مما أدى إلى مقتلهما على الفور.

ولم تتوقف حركة التمرد الأفغانية عن توسيع عملياتها وتكثيفها منذ سنتين إلى حد أنها بلغت في الأشهر الأخيرة مستويات عنف قياسية منذ أن طردت حركة طالبان من السلطة بواسطة تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة في نهاية عام 2001.

ويعتبر عام 2009 العام الاكثر دموية في صفوف المدنيين وقوات الأمن الأفغانية بالإضافة إلى القوات الدولية المنتشرة في البلاد والتي يبلغ عددها حوالي 100 ألف جندي.
XS
SM
MD
LG