Accessibility links

مقتل 39 شخصا في ثلاث هجمات منسقة في باكستان


قتل 39 شخصا على الأقل الخميس في الهجمات المنسقة على ثلاثة مقار للشرطة في لاهور شرق باكستان، وفق حصيلة جديدة أعلنها ضابط في الشرطة.

وهاجم مسلحون بشكل شبه متزامن مقر الشرطة الجنائية بوسط لاهور ومركزي تدريب تابعين للشرطة في بديان ومناوان بضواحي لاهور.

وكانت المعارك لا تزال متواصلة ظهرا في واحد من مركزي التدريب التابعين للشرطة اللذين استهدفهما المهاجمون في لاهور، ثاني أكبر المدن الباكستانية البالغ عدد سكانها سبعة ملايين نسمة.

وتشن حركة طالبان باكستان المتحالفة مع تنظيم القاعدة موجة غير مسبوقة من الاعتداءات معظمها انتحاري، أوقعت حتى الآن أكثر من 2250 قتيلا في جميع أنحاء باكستان منذ ما يزيد عن سنتين.

غير أن الاعتداءات باتت تتعاقب بوتيرة شبه يومية منذ عشرة أيام.

وهاجم خمسة مسلحين على الأقل قبل الظهر مقر هيئة التحقيقات الفدرالية (الشرطة الجنائية) وتمكن اثنان أو ثلاثة منهم من التسلل إلى داخل المبنى بحسب ما أفادت الشرطة التي أبدت خشيتها من وقوع عملية احتجاز رهائن.

وفي الوقت نفسه هاجم مسلحون آخرون مركزين تابعين للشرطة في ضواحي لاهور هما مركز لتدريب وحدات النخبة في بديان ومركز لتدريب المجندين الجدد في مناوان.

من جهته، قال وزير الداخلية الباكستانية رحمان ماليك إن الهجمات التي شنها مسلحو طالبان الخميس على عدد من مراكز الشرطة في مدينة لاهور شمال غربي البلاد لن تمنع إسلام أباد من تعقب المسلحين أينما كانوا.

تفاصيل أوفى في تقرير صادق بلاد، مراسل "راديو سوا" في إسلام أباد:

XS
SM
MD
LG