Accessibility links

تقرير لكلينتون وميتشل يرصد انتكاسة في جهود السلام في الشرق الأوسط منذ قمة نيويورك


قالت مصادر صحافية أميركية اليوم الخميس إن وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون والمبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل سيؤكدان في تقريرهما الأسبوع المقبل للرئيس باراك أوباما أن جهود استئناف مفاوضات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين تشهد انتكاسة منذ قمة نيويورك التي جمعت أوباما برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وأضافت المصادر أن ثمة "تشاؤما متزايدا" في فرص استئناف مفاوضات السلام الإسرائيلية - الفلسطينية في ظل ما اعتبرته "أزمة سياسية لدى السلطة الفلسطينية وشكوكا متنامية حول الوساطة الأميركية."

ونسبت صحيفة واشنطن بوست في عددها الصادر اليوم الخميس إلى مسؤولين ومحللين من الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني القول إن "الأزمة السياسية الفلسطينية والشكوك المتزايدة حول الوساطة الأميركية تقلص بحدة من فرص استئناف مفاوضات السلام في المستقبل القريب."

وقالت الصحيفة إنه بعد تسعة أشهر من الدبلوماسية المكوكية من جانب ميتشل فإن الفجوة بين القيادات الإسرائيلية والفلسطينية تبدو متنامية بل إنها زادت لتتجاوز النزاع حول المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية وتشمل أيضا التوتر المتجدد حول القدس وعدم التوافق حول إطار عمل المحادثات فضلا عن الجدل حول تقرير الأمم المتحدة الذي اتهم إسرائيل بارتكاب جرائم الحرب خلال حربها على قطاع غزة الشتاء الماضي."

تقرير لكلينتون وميتشل

وتأتي هذه النغمة المتشائمة حيال مسار العملية السلمية المتوقفة في الشرق الأوسط قبل أيام من قيام كلينتون وميتشل بتقديم تقرير إلى البيت الأبيض الأسبوع المقبل حول هدف الإدارة بإعادة إطلاق محادثات السلام.

وأكدت مصادر أميركية أن كلينتون وميتشل سيصفان في التقرير الوضع بين الفلسطينيين والإسرائيليين بأنه "تعرض للانتكاس" لاسيما في الأسابيع الثلاثة التي تلت لقاء القمة الذي جمع في نيويورك بين أوباما ونتانياهو وعباس الشهر الماضي.

وقالت المصادر إن الرئيس أوباما وضع هدف إعادة إطلاق محادثات السلام بحلول نهاية العام الحالي، مشيرة إلى أنه بالرغم من الوضع الراهن فإن ميتشل يعتزم مواصلة محادثاته مع الإسرائيليين والفلسطينيين خلال اجتماعات يعقدها مع الطرفين في واشنطن خلال الأسبوعين الحالي والمقبل للنظر في الوسائل المتاحة لتجاوز هذا الجمود.

يذكر أن أوباما كان قد سمى ميتشل مبعوثا للسلام في الشرق الأوسط بعد يوم واحد فقط من توليه مهام منصبه مطلع العام الحالي إلا أن جهود الإدارة لإعادة إطلاق محادثات السلام منذ تلك اللحظة اصطدمت بخلافات إسرائيلية - فلسطينية حول العديد من القضايا على رأسها الاستيطان وتقرير غولدستون حول الحرب في غزة.
XS
SM
MD
LG