Accessibility links

فتح تسلم مصر نسخة موقعة لاتفاق المصالحة الفلسطينية وحماس تطلب مهلة للتوقيع


قال عزام الأحمد رئيس وفد حركة فتح في محادثات القاهرة للمصالحة الوطنية الفلسطينية إن فتح سلمت الوسطاء المصريين اليوم الخميس نسخة موقعة لاتفاق المصالحة.

وأضاف الأحمد عقب اجتماع مع المسؤولين المصريين أن فتح بانتظار رد حركة حماس، مشيرا إلى أن اليوم هو الموعد النهائي لتوقيع الاتفاق، وأنه سيعقد اجتماع مساء لبحث الخطوات المقبلة.

إلا أن المتحدث باسم حركة حماس طاهر النونو، قال إن الحركة طلبت من مصر مهلة تتراوح بين يومين إلى ثلاثة لإعطائها ردا بشأن التوقيع على اتفاق المصالحة الفلسطينية.

وأكد النونو أن "الأمور لا زالت قيد التشاور مع مصر،" نافيا أن يكون هناك موقفا رافضا للتوقيع على الاتفاق.

وأشار النونو إلى أن حماس تفرق بين التوقيع على الاتفاق والمصالحة.

وقال إن "الوثيقة وافقنا عليها في الأساس ولكن يجب أن نميز بين التوقيع على ورقة الاتفاق والمصالحة لان المصالحة تحتاج إلى أجواء ايجابية."

كما أعلنت الفصائل الفلسطينية في دمشق أنها لن توقع على الورقة المصرية للمصالحة الفلسطينية إلا إذا تضمنت الحقوق الوطنية وضمان حق المقاومة، حسب ما صرح أمين سر لجنة المتابعة العليا للمؤتمر الفلسطيني خالد عبد المجيد.

وكانت مصر قد أعلنت أن اتفاق المصالحة الفلسطينية سيوقع في القاهرة في 26 أكتوبر/تشرين الأول الجاري إلا أن حركة حماس طلبت تأجيل التوقيع احتجاجا على موافقة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مطلع الشهر الجاري على تأجيل التصويت على تقرير غولدستون حول الحرب في غزة.

واقترحت مصر بعد ذلك توقيع وثيقة المصالحة بشكل منفصل من قبل الفصائل الفلسطينية قبل 15 أكتوبر/تشرين الأول على أن يتم تأجيل الاحتفال بالاتفاق إلى ما بعد عيد الأضحى الذي يحل في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

XS
SM
MD
LG