Accessibility links

الكشف عن البحيرة المقدسة الخاصة بمعبد الإلهة موت


كشفت بعثة فرنسية عن موقع البحيرة المقدسة الخاصة بمعبد الإلهة موت في منطقة صان الحجر بمدينة تانيس في محافظة الشرقية في مصر.

وأعلن رئيس المجلس الأعلى للآثار وزير الثقافة المصرية فاروق حسني، أن مبنى البحيرة المقدسة شيد بالكتل الصخرية الجيرية الضخمة والتي يبدو انه تم إعادة استخدامها من عدة مباني أخرى.

وأوضح أنه كشف عن استخدام هذه الصخور في مباني أخرى حملت نقوشا باللغة الهيروغليفية إلى جانب المناظر والنصوص المختلفة التي توضح وتؤرخ للفترات التي استخدمت بها هذه الصخور في مباني شيدت في عصري الأسرتين 21 و22 وحتى الأسرة 26.

ومن جهته كشف الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار زاهي حواس أن هذه البحيرة هي الثانية التي يتم الكشف عنها في مدينة تانيس حيث عثر على البحيرة الأولى عام 1928 وكانت مخصصة لمعبد الإله أمون.

وأكد أن البعثة الفرنسية برئاسة فيليب بريسو كشفت عن البحيرة الثانية المخصصة لمعبد الإلهة موت زوجة الإله أمون وهذه البحيرة تتميز بأنها بحالة جيدة من الحفظ ودقة البناء طبقا للعقيدة المصرية القديمة وقد بني المعبد لعبادة هذه الإلهة وابنها الطفل خونسو.

XS
SM
MD
LG