Accessibility links

logo-print

وزير خارجية النمسا يدعو تركيا إلى الإسراع بتسوية المشكلة القبرصية


دعا وزير الخارجية النمساوي مايكل سبيندليغر الخميس تركيا إلى تسريع وتيرة إصلاحاتها خصوصا فيما يتعلق بتسوية المشكلة القبرصية، التي تشكل العقبة الرئيسية أمام انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي.

وقال سبيندليغر في ختام لقاء مع نظيره القبرصي اليوناني ماركوس كبريانو "لا بد من إحداث تغييرات لتطبيق بروتوكول أنقرة".

وبحسب البروتوكول الذي يعود إلى 2005، فإنه يتعين على تركيا توسيع ترتيبات الاتحاد الجمركي الذي يربطها بالاتحاد الأوروبي ليشمل الأعضاء الجدد الذي انضموا إليه في 2004 وخصوصا فتح مطاراتها وموانئها أمام سفن وطائرات الجمهورية القبرصية التي لا تعترف بها أنقرة.

مما يذكر أن قبرص مقسمة منذ عام 1974 عندما اجتاحت تركيا الجزيرة واحتلت ثلثها الشمالي ردا على انقلاب قام به قوميون قبارصة يونانيون كان يهدف إلى توحيد الجزيرة مع اليونان.

ولم يسجل أي تقدم في بروتوكول أنقرة منذ 2005، وهذا ما أكده الاتحاد الأوروبي مجددا الأربعاء في تقرير مرحلي حول ترشح تركيا.

ولم يحزز تقدم ملحوظ في مفاوضات إعادة توحيد الجزيرة التي انطلقت قبل 13 شهرا.
وقبرص عضو في الاتحاد الأوروبي منذ 2004 السنة التي فشلت فيها "خطة عنان" لإعادة توحيد الجزيرة.
XS
SM
MD
LG