Accessibility links

logo-print

عباس يربط تأجيل الانتخابات بموافقة حماس على اتفاق المصالحة


أكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أن الانتخابات التشريعية ستجري في موعدها المقرر في يناير/كانون ثاني المقبل وفقا للقانون الأساسي، في حال رفضت حركة حماس التوقيع على الورقة المصرية المتعلقة بالمصالحة الوطنية الفلسطينية.

وقال عباس في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الاسباني خوزيه لويس ثباتيرو في رام الله يوم أمس الخميس إن وثيقة المصالحة المصرية تنص على تأجيل الانتخابات حتى شهر يونيو/حزيران المقبل، إلا أن السلطة لن تلتزم بها إن لم توقع حماس عليها.

وتأتي تصريحات عباس فيما طلبت حماس من مصر مهلة تتراوح بين يومين إلى ثلاثة أيام للرد على ورقة المصالحة، وفقا لما أعلنه المتحدث باسم حكومة حماس المقالة في قطاع غزة طاهر النونو.

وقال النونو إن حماس طلبت المهلة لاستكمال مشاوراتها الداخلية.

وقف الاستيطان

وجدد عباس خلال المؤتمر الصحافي دعوته إلى إنهاء الاستيطان، معتبرا أنه ركن أساسي لاستئناف مفاوضات السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل.

ودعا ثاباتيرو بدوره إلى تجميد المشاريع الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية. وقال إن ذلك "مسألة أساسية نريدها أن تتحقق رغم الظروف الصعبة".

وكان ثاباتيرو قد التقى في وقت سابق يوم الخميس بالرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز.
XS
SM
MD
LG