Accessibility links

هجوم انتحاري مزدوج في بيشاور والشرطة الباكستانية تشن حملة اعتقالات


قالت الشرطة الباكستانية إن 11 شخصا قتلوا وأصيب 13 آخرون في هجومين انتحاريين وقعا اليوم الجمعة قرب مقر للشرطة في مدينة بيشاور شمال غرب البلاد، وذلك تزامنا مع حملات أمنية اعتقل خلالها عشرات المشتبه بضلوعهم في الهجمات الأخيرة.

وأوضحت الشرطة أن الهجوم الاول نفذته انتحارية كانت على دراجة نارية، فيما نفذ الهجوم الثاني بعد دقائق انتحاري فجر سيارته المفخخة قرب مقر الشرطة الجنائية في بيشاور، حيث يتم استجواب المشتبه بارتباطهم بتنظيم القاعدة وحركة طالبان. وأدت العملية إلى تدمير جزء من المبنى.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم المزدوج، إلا إن السلطات الباكستانية عادة ما توجه أصابع الاتهام إلى حركة طالبان وحلفائها المتشددين.

وتأتي هه العملية المزدوجة تزامنا مع حملة أمنية نفذتها الشرطة الباكستانية فجر الجمعة وتم خلالها اعتقال عشرات المشتبه بهم، وذلك في إطار تحقيقها بالهجمات المنسقة التي نفذت يوم أمس الخميس ضد مقار للشرطة في لاهور شرقي البلاد، ونسبتها السلطات إلى حركة طالبان.

وكان عشرات المسلحين قد هاجموا ببنادق رشاشة وقنابل يدوية مقر الشرطة الجنائية ومدرسة للشرطة ومركز تدريب لقوات الشرطة الخاصة في لاهور.

وانتهت المعارك بمقتل 28 شخصا بينهم 16 شرطيا وثلاثة مدنيين وتسعة من المهاجمين.

ولم يتم تبني الهجمات، غير أنها تندرج في سياق هجمات واعتداءات انتحارية ينفذها مقاتلو طالبان خلفت أكثر من 2250 قتيلا خلال أكثر من عامين.

وتصاعدت موجة الاعتداءات بشدة في الأيام الـ10 الأخيرة، حيث شهدت باكستان سقوط أكثر من 160 قتيلا في ست هجمات واعتداءات انتحارية.
XS
SM
MD
LG