Accessibility links

logo-print

ناشطة كردية: الإقليم بحاجة لقوانين أكثر إنصافا لمناهضة العنف ضد المرأة


قالت أميرة حسن عضو لجنة متابعة العنف ضد المرأة في السليمانية إن الأسباب الاقتصادية تدفع بازدياد حالات العنف ضد المرأة، بالإضافة إلى عدم وجود قانون يعالج مسالة العنف داخل الأسرة.

وشددت حسن على ضرورة تشريع قانون جديد يعالج مسألة العنف الأسري، "لأن القانون الحالي يعالج المسألة بشكل خاص".

وأضافت حسن أن مسألة العنف ضد النساء ظاهرة عالمية يرتبط انخفاضها وارتفاعها بالبيئة الاجتماعية، مشيرة إلى أن العنف ضد النساء موجود منذ الأزل غير أنه يرتفع وينخفض حسب بيئة المجتمع وحسب الاستقرار السياسي والاقتصادي ونظرة المجتمع إلى المرأة.

يذكر أن الاحصائيات الرسمية لمديرية العنف ضد المرأة في إقليم كردستان أشارت إلى انخفاض نسبة العنف قياسا بالسنوات الماضية.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في دهوك خوشناف جميل:
XS
SM
MD
LG