Accessibility links

logo-print

ندوة في السليمانية حول جفاف نهر الوند في ديالى


نظمت منظمة ميرسي كوربس الإنسانية بالتعاون مع منظمة واي نوت في مدينة السليمانية ندوة حول جفاف نهر الوند في ديالى تحت شعار "إحياء نهر الوند".

وكان الهدف من الندوة بحث سبل إعادة الحياة إلى الأنهار بشكل عام ونهر الوند في قضاء خانقين بشكل خاص الذي تعرض للجفاف بسبب إنشاء السدود عليه من قبل السلطات الإيرانية.

وقال حسن أحمد عضو منظمة ميرسي كور في تصريح لمراسل "راديو سوا" إن المياه انقطعت بشكل تام منذ سنتين خصوصا خلال فصل الصيف، واصفا الأمر بـ"الكارثة الإنسانية".

وأكد أحمد أن 38 ألف دونم من الأراضي الزراعية في خانقين لم تعد صالحة للزراعة بسبب الإنقطاع التام لمياه النهر عنها، متهما إيران بتجاهل القوانين الدولية التي تمنع قطع المياه بين الدول.

وطـُرحت عدة مقترحات لمعالجة هذه المشكلة خلال الندوة، منها إنشاء السدود على الجانب العراقي من النهر لتخزين المياه.

من ناحيته، أكد ناظم عثمان منسق منظمة واي نوت أنه سيتم تقديم النتائج والتوصيات التي ستتمخض عن الندوة إلى برلمان كردستان ومجلس النواب العراقي بغية وضع حلول لمشكلة جفاف نهر الوند.

يذكر أن نهر الوند يعد بمثابة الشريان الحيوي المار في وسط قضاء خانقين، ويتعرض كل عام في فصل الصيف للجفاف بسبب قطع المياه عنه من الجانب الإيراني.

التفاصيل في تقرير فاضل صحبت مراسل "راديو سوا" في السليمانية:
XS
SM
MD
LG